منتديات هوت نت
يشرفني دعوتكم للإعجاب بصفحتي على الفايسبوك .... الصفحة الرسمية لبطل العالم للذاكرة سليم بلحماش ...
الصفحة قيد التطوير لتشمل لاحقا دروس وتقنيات حول تطوير الذاكرة وتحقيق التفوق الدراسي ....
رابط الصفحة:
https://www.facebook.com/SalimBELHAMECHE/
دعمكم ضروري لمواصلة مشوارنا .... شكرا لكم جميعا ورمضان كريم

منتديات هوت نت

أهلا و سهلا بكم في منتديات هوت نت الموجهة لكل العرب مواضيعنا دينية أخلاقية، اجتماعية تربوية تعليمية و أسرية، نفسية، ترفيهية رياضية، تكنولوجية معلوماتية و تقنية، مواضيع تهتم بالبيئة و الكائنات الحية، أخرى قانونية حقوقية، تاريخ و حضارة.
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

الصفحة الرسمية لبطل العالم في الذاكرة سليم بلحماش:

https://www.facebook.com/SalimBELHAMECHE/

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
السادسة دروس التربية ابتدائي الاسلامية
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4028 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو اميمة مازوزية فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3552 مساهمة في هذا المنتدى في 1873 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 436 بتاريخ الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 21:52
المواضيع الأخيرة
» حكايات جحا
الأحد 12 يونيو 2016 - 16:19 من طرف boualemou

» تحميل اختبار الثلاثي الاول في الرياضيات السنة السادسة
الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 13:27 من طرف laouyane

» فرض مراقبة عدد 2 في الرياضيات
الخميس 19 نوفمبر 2015 - 21:28 من طرف azertarbi

» تمارين في مادة الرياضيات لتاسعة
الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 21:14 من طرف mongi67

» كل الوثائق اللازمة لتدريس السنة الرابعة بالفرنسية
الأحد 18 أكتوبر 2015 - 2:38 من طرف tazerty

» تحميل المختصر المفيد في الايقاظ العلمي
الإثنين 15 يونيو 2015 - 17:38 من طرف nasrinabil

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
السبت 23 مايو 2015 - 6:14 من طرف كمال مختار

» مركز اللغات
السبت 23 مايو 2015 - 6:13 من طرف كمال مختار

» وكالة البحوث والتطوير
السبت 23 مايو 2015 - 6:10 من طرف كمال مختار

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 23 مايو 2015 - 6:07 من طرف كمال مختار

» كلية العلوم المالية والإدارية
السبت 23 مايو 2015 - 6:04 من طرف كمال مختار

» كلية العلوم الإسلامية
السبت 23 مايو 2015 - 6:00 من طرف كمال مختار

» جامعة المدينة العالمية [MEDIU] ماليزيا:
السبت 23 مايو 2015 - 5:49 من طرف كمال مختار

» موقع المكتبة الرقمية
السبت 23 مايو 2015 - 5:46 من طرف كمال مختار

» عمادة الدراسات العليا
السبت 23 مايو 2015 - 5:43 من طرف كمال مختار

» مجموعة من اختبارات السنة السادسة الثلاثي الثالث
الإثنين 18 مايو 2015 - 19:32 من طرف lionceau

»  مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
الثلاثاء 12 مايو 2015 - 23:33 من طرف أبو عبد الله 1960

» كلية العلوم الإسلامية
الثلاثاء 12 مايو 2015 - 23:32 من طرف أبو عبد الله 1960

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الثلاثاء 12 مايو 2015 - 23:31 من طرف أبو عبد الله 1960

» مركز اللغات
الثلاثاء 12 مايو 2015 - 23:31 من طرف أبو عبد الله 1960

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
salim
 
مجد111
 
خالد فيجو
 
الدلوعه
 
بنت النيل
 
معاذ خالد
 
cisse003
 
زهرة الوادى
 
lamia
 
مصطفى
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات هوت نت على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات هوت نت على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:27


سيرة الرسول المصطفى محمد (صلى الله عليه وسلم) من الولادة حتى الرفيق الأعلى وما يتخلل هذه السيرة من مواقف عظيمة رائعة تابعوا معنا
وهي عبارة عن مقتطفات من حياته الكريمة

والدة رسول الله صلى الله عليه وسلم آمنة بنت وهب
* والد رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم تزوج من آمنة بنت وهب فحملت بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم
* رأت أم النبي صلى الله عليه وسلم رؤيا يقال لها فيها إنك حملت بسيد هذه الأمة فإذا وقع إلى الأرض فقولي أعيذه بالواحد من شر كل حاسد ثم سميه محمدا
* كما رأت أم النبي صلى الله عليه وسلم في الرؤيا أن نورا خرج منها رأت به قصور بصرى من أرض الشام
* توفي عبد الله بن عبد المطلب والد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمه آمنة حامل به
* ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين لاثنتي عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول من عام الفيل
* يقول حسان بن ثابت أنه كان غلاما ابن سبع سنين حين سمع يهوديا يصرخ بأعلى صوته في يثرب قائلا : يا معشر يهود ، فاجتمعوا إليه وقالوا مالك ؟ قال طلع الليلة نجم أحمد الذي ولد به
* قصة اصحاب الفيل

ذكر الله تعالى قصة أصحاب الفيل في القرآن النبي وثبتت في الحديث الصحيح وروته كل كتب السيرة






* كان في اليمن ملك اسمه ابرهة بنى كنيسة في صنعاء وسماها القليس وأرتد أن يحج العرب إليها فحلف ان يسير إلى الكعبة فيهدمها
* في الطربق إلى مكة تصدى له بعض العرب من قبيلة حميَر على رأسهم ملك يقال له ذونفر فهزمه أبرهة وأسره
* ثم خرج إليه زعيم عربي اسمه النفيل مع قبائل اليمن فقاتلوه فهزمهم وأسر النفيل ثم سار معه ليدله إلى الطريق
* قامت قبيلة من الطائف بانتداب مولى لهم أسمه ابو رغال وهو الذي رجم قبره فيمن بعد ليدل أبرهة إلى مكة
* في الطريق إلى مكة صادر أبرهة 200 بعير لعبد المطلب جد النبي صلى الله عليه وسلم
* دخل عبد المطلب إلى أبرهة فوجده أبرهة رجلا عظيما شريفا وسيما فعظمه وأكرمه فهبط إلى البساط فجلس عليه معه
* فاجأ عبد المطلب أبرهة بالطلب منه أن يرد إليه البعير التي صادرها فذهل أبرهة وقال له جئت أهدم بيتا هو دينك ودين آبائك فلم تكلمني فيه وتكلمني في مائتي بعير
* قال عبد المطلب حين سمع استغراب أبرهة : أنا رب هذه الابل ولهذا البيت رب يحميه فأمر أبرهة بالابل فردت إلى عبد المطلب ثم تحرك باتجاه الكعبة ليهدمها
* توقف الفيل الكبير الذي يقود أبرهة الجيش عليه ورفض دخول مكة وحاولا معه بالضرب فرفض الدخول فأداروه نحو اليمن فهرول هاربا
* أرسل الله طيورا كثيرة كالزرارزير يحمل كل طير ثلاثة أحجار بحجم حبة الحمص والعدس فما أصابت تلك الحجارة أحدا حتى أهلكته
* اصاب الله أبرهة بمرض خطير في هذه المعركة جعلت أنامله تتساقط بسببه حتى وصل إلى اليمن وهو مثل فرخ الطير من القيح والدم ومات كل الجنود الذين كانوا معه ثم سرعان ما مات هو أيضا


نسبه عليه الصلاة والسلام


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشرف الناس نسبا وأكملهم خلقا وخُلقا وقد قال صلى الله عليه وسلم : إن الله اصطفى كنانة من ولد اسماعيل واصطفى قريشا من كنانة واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم



وهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هشام بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان كما روى البخاري وعدنان من ولد اسماعيل ابن ابراهيم عليهما السلام

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : أنا دعوة أبي ابراهيم وبشرى أخي عيسى


قبل ولادته صلى الله عليه وسلم


عندما ولد النبي صلى الله عليه وسلم كانت الامة العربية بكاملها تعبد الأصنام وكان لكل قبيلة صنم خاص بها وكان اللات أعظم الأصنام عند قريش

وكان بضع نفر من قريش على دين ابراهيم عليه السلام يرفضون عبادة الأصنام وأشهرهم قس بن ساعدة وهو الذي بشر بولادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ونبؤته

كان النظام السياسي السائد في الجزيرة العربية هو النظام القبلي وكان الولاء للامبراطورية الفارسية والرومانية وكانت الحروب دائمة بينهم وأشهرها حرب الفجار وكانت أغلب هذه الحروب لأسباب شخصية تافهة لا قيمة لها

كما كان بعض العرب يقتلون أولادهم خشية الفقر وكان الزواج والطلاق عندهم عبارة عن فوضى عارمة لا قانون لها ولا ضوابط ولا حدود ولا احترام فيه للمرأة وحقوقها

الطلاق قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم كان لا عدد لطلقاته بل كان الرجل يطلق ويرجع ويطلق ويرجع متى أراد ذلك كما كان الرجل يتزوج من النساء ما يريد دون تقييد ذلك بعدد معين



كانت المرأة قبل ولادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم كسقط المتاع تورث وكان الابن الأكبر للزوج يحق له أن يتزوجها وكانوا لا يورثون البنات ولا الصبيان الصغار وكانوا يشعرون بالعار من ولادتها فيعمدون إلى وأدها بالتراب حين تولد إلا بعض القبائل التي كانت ترفض

والعرب كان يغلب عليهم الجهل بخلاف النصارى واليهود فقد كانوا أميين لا يقرأون ولا يكتبون

لكنهم رغم هذه العادات السيئة كانوا أهل كرم وشجاعة ومروءة ونجدة يكرمون الضيف ويعشقون الحرية ويوفون بالعهد ويحبون الصراحة والوضوح والصدق ويعفون عند المقدرة ويحمون الجار






عدل سابقا من قبل بنت النيل في الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:47 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:32

فترة نزول الوحي





قال له الملك الكريم : إقرأ



قال له النبي صلى الله عليه وسلم ما أنا بقارئ











* فأخذه جبريل وغطه حتى بلغ من النبي الجهد ثم تركه


وقال له :إقرأ



قال له النبي : ما أنا بقارئ









* فغطه مرة ثانية حتى بلغ من النبي صلى الله عليه وسلم الجهد ثم أرسله


وقال له إقرأ


قال له النبي صلى الله عليه وسلم ما أنا بقارئ













* قال له جبريل عليه السلام : إقرأباسم ربك الذي خلق خلق الانسان من علق إقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم












بعد حادثة الوحي في غار حراء نزل النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى خديجة رضي الله عنها يخبرها بما حدث معه وهو يرتجف خوفاً صلى الله عليه وسلم،
فقال : {زملوني، زملوني - أي: ألحفوني ألحفوني - لقد خشيتُ على نفسي، وتقول امرأته الرشيدة العاقلة: كلا والله! لا يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم، وتقري الضيف، وتكسب المعدوم، وتحمل الكل، وتعين على نوائب الحق }.









*
*
* قالت له خديجة : أبشر يا ابن عمي فوالذي نفس خديجة بيده إني لأرجو أن تكون نبي هذه الأمة
* ثم قامت فجمعت عليها ثيابها وانطلقت إلى ورقة بن نوفل بن أسد بن قصي وهو ابن عمها وقد كان نصرانيا عالما بالكتب السماوية وسمع من أهل التوراة والانجيل فأخبرته بما أخبرها به النبي صلى الله عليه وسلم
* قال لها ورقة : قدوس قدوس والذي نفس ورقة بيده لأن صدقتني يا خديجة لقد جاءه الناموس الكبير الذي كان يأتي موسى عليه السلام فقولي له ليثبت
* رجعت خديجة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تخبره بما قاله لها ورقة فالتقى النبي بعد ذلك بورقة في الكعبة وهو يطوف بالكعبة
* قال له ورقة : يا ابن أخي أخبرني بما رأيت وما سمعت فأخبره النبي صلى الله عليه وسلم بما حدث معه
* قال له ورقة :والذي نفسي بيده إنك لنبي هذه الأمة ولقد جاءك الناموس الأكبر الذي جاء موسى عليه السلام
* أكد له ورقة أنه سيلاقي أربع أمور شأنه بذلك شأن الأنبياء وقال له : لتكذبن ولتخرجَنّ ولتُقاتَلن ولتُؤذَين ولئن أنا أدركت ذلك اليوم لأنصرن الله نصرا يعلمه ثم قبل رأس النبي صلى الله عليه وسلم وانصرف وعاد الرسول إلى بيته
* سألت خديجة النبي صلى الله عليه وسلم أن يخبرها بصاحبه الذي يأتيه بالغار إذا جاءه فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم بعد مدة يا خديجة هذا جبريل قد جاءني فقالت يا ابن عم قم واجلس على فخذي اليسرى
* فجلس النبي صلى الله عليه وسلم على فخذها اليسرى فقالت له هل تراه قال نعم قالت فاجلس على فخذي اليمنى ففعل فقالت له هل تراه قال نعم
* فقالت قم واجلس في حجري ففعل ذلك صلى الله عليه وسلم فقالت هل تراه قال نعم
* وبحركة ذكية جدا قامت خديجة وتحسرت وألقت خمارها عن رأسها لأنها كانت تضع خمارا قبل أن يفرض الله الحجاب وسألت النبي وهو جالس في حجرها هل تراه قال : لا
* قالت خديجة وهي السيدة الفاضلة الذكية النبيهة القادرة على التمييز بين الخير والشر إثبت وأبشر يا ابن عم إنه ملك وليس شيطان
* كانت هذه الحادثة سببا مباشرا لإسلام خديجة وتصديقها بما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم فخفف الله بذلك عنه وشد من عزيمته وقوته وثقته بما آتاه من الله عز وجل





*
*
*
*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:32

بداية نزول الوحي وانقطاعه

تقول الروايات ان القرآن الكريم بدا ينزل على النبي صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان وهو نفس الشهر الذي جاء الوحي به لرسول الله صلى الله عليه وسلم

* وبعد حادثة غار حراء فتر الوحي عن النبي صلى الله عليه وسلم سته أشهر فظن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الوحي لن يأتيه مرة أخرى وبلغ به الحزن درجة أنه فكر بأن يرمي بنفسه من الجبال الشاهقات في مكة
* كان هذا الفتر في الوحي دليلا على صدق النبي وصدق الوحي ، ولو كان النبي صلى الله عليه وسلم هو الذي أتى بقصة الوحي لما فتر عنه تلك الفترة الطويلة ولما بلغ من الحزن ما بلغه
* بعد ستة اشهر من انقطاع الوحي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءه جبريل بسورة الضحى
* كان جبريل يظهر على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بصور مختلفة
* حين فتر الوحي عنه جاء جبريل عليه السلام يتراءى له بين السماء والأرض يقول له أنا جبريل وأنت رسول الله
* وأحيانا كان يتمثل له جبريل بصورة رجلغالبا ما يكون بصورة دحية الكلبي
* وأحيانا كان يأتيه مثل صليل الجرس وهو أشده على رسول الله صلى الله عليه وسلم
* وأحيانا كان جبريل عليه السلام ينفث في روعه نفثا ومنها قوله صلى الله عليه وسلم : إن روح القدس نفث في روعي أن نفسا لن تموت حتى تستكمل أجلها ورزقها فاتقولا الله وأجملوا في الطلب
* وأحيانا كان جبريل يتراءى له على صورته الحقيقية وله ستمائة جناح يغطي ما بين المشرق والمغرب
* في قصة الوحي دليل عظيم على صدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم إذ أن خوفه من جبريل وسؤاله خديجة وسؤاله لورقة وحزنه على فتور الوحي ورغبته في انهاء حياته من الحزن على الوحي كل هذه الوقائع تدلنا على حقيقة واحدة هي أن رسول الله لم يكن يتوقع هذا الوحي .
عرف النبي صلى الله عليه وسلم معرفة اليقين أنه صار نبيا وجاء إليه جبريل عليه السلام بقوله تعالى : يا أيها المدثر قم فأنذر وربك فكبر وثيابك فطهر
* كانت هذه الآيات أول أمر بالتبليغ والدعوة وكانت شحذا لهمة رسول الله صلى الله عليه وسلم لينهض بعبء الدعوة دون أن يبالي بالعقبات والحواجز





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:33





1تاثير اسلام ابو بكر على الدعوة

كان إسلام أبي بكر تاييدا كبيرا لرسول الله صلى الله عليه وسلم وشدا لعزيمته وضربة هائلة للجاهلية وأربابها لما كان يمثله فيها من مقام اقتصادي وعلمي رفيع
تحرك ابو بكر الصديق رضي الله عنه فورا بالدعوة إلى الله فدخل على يديه في الإسلام أفضل رجال مكة
* استجاب له عثمان بن عفان رضي الله عنه وله من العمر أربعة وثلاثون عاما
* ثم استجاب له عبد الرحمن بن عوف وله من العمر ثلاثون عاما
* ثم الزبير بن العوام وكان عمره اثني عشر عاما
* ثم طلحة بن عبيد الله وكان عمره ثلاثة عشر عاما
* سعد بن أبي وقاص رضي الله عنهم وأرضاهم

* كان هؤلاء الأبطال ثمرة من ثمرات دخول أبي بكر رضي الله عنه في الإسلام


2مرحلة الدعوة السرية، ثلاث سنوات‏.‏

* تحول كل واحد منهم إلى داعية يدعو أقاربه وأصدقاءه إلى دين الله
* بدا الناس يستجيبون لدعوة النبي صلى الله عليه وسلم فرادى وجماعات وكانت الدعوة لا تزال سرية
* وهكذا جاءت الدفعة الثانية من الداخلين في الاسلام وعلى رأسها كان أبو عبيدة بن الجراح
* ودخل معه الصحابة التالية أسماؤهم :

أبو سلمة بن عبد الله بن مخزوم ،
وعثمان بن مظعون ،
والأرقم بن أبي الأرقم المخزومي ،
وعبيدة بن الحارث بن عبد المطلب ،
وسعيد بن زيد بن عمرو ،
وفاطمة بنت الخطاب ،
وأسماء بنت ابي بكر ،
وعائشة بنت أبي بكر
وخباب بن الأرت
* ثم اسلم :

عمير بن ابي وقاص
وعبد الله بن مسعود
ومسعود بن القاري
وبلال وأبو ذر الغفاري
وأخوه أنيس وأمه

حتى بلغ عدد الداخلين في الاسلام أكثر من أربعين مسلما
* ثم تتابع الداخلون في الاسلام حتى فشا ذكر الاسلام في كل مكة وتحدث الناس به
* ظلت الدعوة السرية ثلاث سنوات كانت حصيلتها أربعين مسلما وأكثر وكانت تضم خيرة رجال قريش بالاضافة إلى عدد من الفقراء والموالي كان لا يزيد عددهم عن ثلاثة عشر نفرا
* كان الرعيل الأول من المستجيبين للدعوة يدل دلالة قوية على انتفاء الطبقية في الاسلام وعلى المساواة الكاملة بين الأغنياء والفقراء وبين الأسياد والعبيد في مكة
* كان النبي صلى الله عليه وسلم يختار في مرحلة الدعوة السرية الأشخاص الذي يريد ان يدعوهم إلى الاسلام اختيارا
* وكانت الأوامر النبوية لمن يدخل في الاسلام هي المحافظة على السرية التامة حتى لا تضرب الدعوة وهي في مراحلها الأولى
* كان منهج النبي صلى الله عليه وسلم هو تعليم اصحابه القرآن الكريم
* وكان منهجه التنظيمي للحفاظ على السرية تقسيمهم إلى مجموعات صغيرة كل مجموعة تتآخى مع بعضها وتعلم بعضها بعضا كتاب الله تعالى
* كان عليه الصلاة والسلام يزرع في نفوس الرعيل الأول العقيدة السليمة والخلق الرفيع وكان يهتم اهتماما كبيرا بالحس الأمني حماية للدعوة ورعيلها الأول
* كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلوا ذهبوا في الشعاب فاستخفوا بصلاتهم عن قومهم
* وبينما كان سعد بن ابي وقاص في نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ظهر عليهم نفر من المشركين وهم يصلون فناكروهم وعابوا عليهم ما يصنعون حتى قاتلوهم فضرب سعد بن ابي وقاص رجلا منهم فشجه فكان اول دم أهرق في الاسلام
* بعد هذه الحادثة قرر النبي عليه الصلاة والسلام اتخاذ دار الأرقم بن أبي الأرقم مقرا جديدا لقيادة الدعوة حتى لا تكتشف قريش أمره بعد ان ازدحم بيت خديجة بالداخلين في دين الله
* كان المسلمون يجتمعون فيه ويتلقون عن النبي صلى الله عليه وسلم كل جديد في الدعوة
* كان عليه الصلاة والسلام يربيهم ويرعاهم ويزرع فيهم الايمان وحب الله والعقيدة لأنه كان يعلم أن المواجهة قادمة وأن الصبر هو السلاح القوي والوحيد في تلك المرحلة
* كانت دار الأرقم مدرسة من أعظم مدارس الدنيا ، ومن أعظم جامعات العالم يربي فيه النبي صلى الله عليه وسلم خيرة القادة الذين سيحملون الخير والرحمة للبشرية
* إن من أسباب اختيار دار الأرقم أن الأرقم لم يكن معروفا بإسلامه وأنه من قبيلة بني مخزوم
* وقبيلة بني مخزوم كانت تحمل لواء التنافس مع قريش ولا يمكن لأحد ان يعتقد أن محمدا القرشي يمكن أن يتخذ من بيت رجل مخزومي دار لقيادة دعوته
* أن الأرقم كان فتى حين دخل في الاسلام وكان له من العمر ستة عشر عاما فلا يمكن أن يفكر أحد أن رسول الله سيتخذ من بيت أحد الفتيان مقرا له
* كان من صفات الرعيل الأول من المؤمنين في دار الأرقم الصبر وكثرة الدعاء والإلحاح على الله تعالى والإخلاص والثبات



* إن الرعيل الأول في دار الأرقم بن أبي الأرقم يعلمنا أن الرسالات الكبرى والأهداف الانسانية العظمى لا يحملها إلا أفذاذ الرجال وكبار القادة وعمالقة الدعاة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:33

مرحلة الجهر بالدعوة
والحرب النفسية لتي شنتها قريش
على النبي صلى الله عليه وسلم


بعد ثلاث سنوات من الاعداد العظيم الذي قام به النبي صلى الله عليه وسلم لتربية الرعيل الأول من الصحابة حان وقت إعلان الدعوة والجهر بها

* نزل قول الله تعالى : " وأنذر عشيرتك الأقربين ، واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين
* جمع النبي صلى الله عليه وسلم قبيلته وعشيرته ليدعوهم إلى الاسلام علانية
* فقد روى ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد إلى الصفا فجعل ينادي : " يا بني فهر ، يا بني عدي ......- لبطون قريش - حتى اجتمعوا
* اجتمعت قريش كلها ومن لم يستطع الخروج إلى النبي صلى الله عليه وسلم أرسل له رسولا لينظر ما يريد
* كان أبو لهب من بين الذين استجابوا لرسول الله حين نادى قريش
* قال النبي صلى الله عليه وسلم : أرأيتكم لو أخبرتكم أن خيلا بالوادي تريد أن تغير عليكم ، أكنتم مصدقي ؟
* قالوا : نعم ما جربنا عليكم إلا صدقا
* قال النبي صلى الله عليه وسلم : فإنني نذير إليكم بين يدي عذاب شديد
* فقال له أبو لهب : تبا لك سائر اليوم ألهذا جمعتنا
* أنزل الله تعالى قوله : تبت يدا أبي لهب وتب ، ما أغنى عنه ماله وما كسب .........
* وقد جاءت الروايات بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم ناداهم حين ناداهم بطنا بطنا وقال لهم أنقذوا أنفسكم من النار فإني لا أملك لكم من الله شيئا حتى قال يا فاطمة بنت محمد أنقذي نفسك من النار
* بعد هذا النداء وهذه الدعوة التي قام بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم انتقل إلى دعوة كل من يلقاه من الناس
* كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقصد الناس في محافلهم واجتماعاتهم ولقاءاتهم ويدعوهم إلى الله
* وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يترقب موسم الحج لدعوة الوافدين إلى الحج للدخول في الاسلام
* كان يدعو كل الناس : الحر والعبد ، والأنثى والذكر ، والرجال والصبيان ، والعرب والعجم ، الغني والفقير
وذلك بعد قوله تعالى : فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين ، إنا كفيناك المستهزئين

* كانت النتيجة التي لقيها النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين : الصد والإعراض والإيذاء والتكذيب والكيد المدبر المدروس
* انطلق الصراع قويا بين شيوخ القبائل وصناديد الشرك وبين النبي محمد صلى الله عليه وسلم وبين أصحابه حتى انتشرت أخبار هذا الصراع في جميع أقطار الجزيرة العربية
* كان كفار قريش لا ينكرون وجود الله لكنهم كانوا يعبدون الأصنام ليقربوهم إلى الله زلفى وحين سمعوا دعوى التوحيد من النبي صلى الله عليه وسلم هبوا دفاعا عن معتقداتهم الباطلة والجاهلية
* وكان كفار قريش يستهزؤون بدعوة النبي صلى الله عليه وسلم إلى الايمان باليوم الآخر فكانوا ينكرون يوم الحساب ويستغربون كيف أن الذي يموت من الناس يجمع مرة ثانية ليحاسب يوم القيامة
* كذلك اعترض كفار قريش على طبيعة الرسول البشرية وكانوا يقولون إن رسول الله يجب أن لا يكون بشرا مثلهم بل يجب أن يكون من الملائكة
* لهذه السباب شن كفار قريش حربا شعواء على الرسول الكريم متهمين إياه بكل سوء
* قالوا عن الرسول إنه مجنون
* وقالوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه ساحر
* وقالوا عنه صلى الله عليه وسلم إنه كاهن وكذاب
* وكان القرآن الكريم يرد على هذه الافتراءات بالآيات والحجج الدامغة التي لا تترك مجالا للنقض أو للرد
* كان الاستهزاء والسخرية نوعا من الحرب النفسية والاعلامية التي ابعتها قريش كي تبعد الناس عن دعوة محمد صلى الله عليه وسلم
* لكن هذه الحملات الاعلامية والنفسية لم تزد النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه إلا إيمانا وثباتا وتمسكا بدعوة التوحيد
* وكانت هذه الحملات الاعلامية والنفسية سببا لانتشار خبر الاسلام بين الناس مما جعلهم يقصدون مكة للتعرف على الدعوة الجديدة والدين الجديد
* كان فشل الحملات الاعلامية والنفسية سببا لتطوير الايذاء الذي قامت به قريش ضد المسلمين فانتقلت إلى مرحلة الايذاء الجسدي والتعذيب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:34

*** مؤامرات قريش على النبي صلى الله عليه وسلم***


لم تتوقف قريش عن إيذاء النبي صلى الله عليه في يوم من الأيام منذ الاعلان بدعوته أمامهم

* وأول ما بدأوا به هو محاولة إبعاد عمه أبي طالب عن مناصرته وحمايته
* جاؤوا إلى أبي طالب وقالوا له : إن ابن أخيك قد آذانا في نادينا ومسجدنا فانهه عن ذلك
* قال أبو طالب للرسول صلى الله عليه وسلم : إن بني عمك هؤلاء زعموا أنك تؤذيهم في ناديهم ومسجدهم فانته عن ذلك يا محمد
* نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء وقال : ترون هذه الشمس والله ما أنا بقادر أن أدع ما بعثت به من أن يشعل أحد من هذه الشمس شعلة من نار
* لما سمع ذلك أبو طالب قال لهم : والله ما كذب محمد صلى الله عليه وسلم قط فارجعوا راشدين
* حاول حكام قريش أن يضغطوا كثيرا على أبي طالب كي يتخلى عن النبي صلى الله عليه وسلم ولكنهم فشلوا في ذلك
* أرسلوا عليه في محاولة أخيرة عمارة بن الوليد بن المغيرة ليتبناه ويترك النبي صلى الله عليه وسلم لهم
* قالوا هذا عمارة بن الوليد انهد فتى في قريش وأجمله فاتخذه ولدا لك وأسلم إلينا ابن أخيك
* فقال لهم أبو طالب : لبئس ما تسومونني به أتعطونني ابنكم اغذوه لكم ، وأعطيكم ابني فتقتلونه ، وهذا والله ما لا يكون ابدا
* وتروي لنا السيرة الشريفة اجتماعا لصناديد قريش ليتدارسوا فيه كيفية محاربة النبي صلى الله عليه وسلم إعلاميا وكان هذالاجتماع برئاسة الوليد بن المغيرة
* قال بعض المجتمعين : نصف قول النبي صلى الله عليه وسلم بأنه كاهن
* قال لهم الوليد بن المغيرة : ما هو بكاهن لقد سمعت الكهان فما هو بزمزمة الكاهن وسجعه
* فقالوا نقول إنه مجنون
* فقال لهم الوليد بن المغيرة : ما هو بمجنون لقد رأينا الجنون وعرفناه فما هو تخنقه ولا تخالجه ولا وسوسته
* فقالوا نقول عنه إنه شاعر
* قال لهم الوليد بن المغيرة : والله ما هو بشاعر قد عرفنا الشعر برجزه وقريضه ومقبوضه ومبسوطه فما هو بالشعر
* فقالوا : نقول عنه إنه ساحر
* قال لهم الوليد بن المغيرة : ما هو بساحر لقد رأينا السحار وسحرهم فما هو بنفثه ولا عقده
* فقالوا ما نقول عنه إذا يا أبا عبد شمس
* وفي شهادة سجلها التاريخ لهذا الجاحد الماكر قال عن القرآن الحق الذي يقتنع به
* قال : والله إن لقوله حلاوة وإن أصله لعذق ( النخلة ) وإن فرعه لجناة ( ما يجنى من الثمرة )ما أنتم بقائلين من هذا شيئا إلا عرف أنه باطل
* بعد هذه الشهادة الحقة والتي تظهر أن قريشا كانت تعرف أن كلام النبي صلى الله عليه وسلم كان وحيا يتلى وليس بشيء غيره اختار الوليد بن المغيرة أن يتهم النبي صلى الله عليه وسلم بالسحر
* فقال : إن اقرب الأقوال أن تقولوا إنه ساحر فقولوا إنه ساحر يفرق بين المرء وبين أبيه وبين المرء وبين أخيه وبين المرء وبين زوجه وبين المرء وبين عشيرته
* وبعد هذه الحادثة نزلت في الوليد بن المغيرة آيات تتلى إلى يوم القيامة
* قال تعالى : ذرني ومن خلقت وحيدا ، وجعلت له مالا ممدودا ، وبنبين شهودا ، ثم يطمع أن أزيد
* وتكمل الايات : كلا إنه كان لآياتنا عنيدا ، سأرهقه صعودا ، إنه فكر وقدر ، فقتل كيف قدر ، ثم قتل كيف قدر
* وتكمل الآيات : ثم نظر ، ثم عبس وبسر ، ثم ادبر واستكبر ، فقال إن هذا إلا سحر يؤثر ، إن هذا إلا قول البشر سأصليه صقر
* كانت هذه الآيات بمثابة الصاعقة على رؤوس المؤتمرين من قريش
* لم يكن محمد معهم لكنه سطر لهم اجتماعهم وأخبرهم الله بما دار به وحكم الله على رأس الشرك المدبر للحرب الاعلامية بانه سيكون من اهل صقر ، وهذا ما جعل الكثيرين يدخلون في دين الله بسبب فشل هذه الحرب وتهافت أركانها




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:34

نتائج الحملة التي شنتها قريش على النبي صلى الله عليه وسلم

أدت الحملة الاعلامية التي شنتها قريش على النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى نتائج عكسية حيث تزايد عدد الداخلين في الاسلام يوما بعد يوم

ومن هؤلاء :


*** ضماد الازدي ***

* ضماد الأزدي كان من أزد شنوءه وكان له علم بشفاء حالات الجنون
* جاء إلى مكة وسمع كما سمع كل الوافدين إلى مكة بأن محمدا صلى الله عليه وسلم رجل مجنون فلا تقربوه
* قال في نفسه : لو أني رأيت هذا الرجل لعل الله يشفيه على يدي
* فلما لقي النبي صلى الله عليه وسلم قال له : يا محمد إني أرقي من هذه الريح وإن الله يشفي على يدي من شاء فهل لك ؟
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الحمد لله نحمده ونستعينه من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله أما بعد ،
* قال له ضماد : أعد علي كلماتك هذه فأعادهن رسول الله صلى الله عليه وسلم عليه ثلاثا
* قال له ضماد : لقد سمعت قول الكهنة وقول السحرة وقول الشعراء فما سمعت مثل كلماتك هؤلاء
ثم قال له : هات يدك ابايعك على الاسلام

* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : وعلى قومك ؟
قال : نعم

* ويذكر أنه عندما قامت دولة الاسلام في المدينة وكانت سرايا رسول الله تبعث مروا على قوم ضماد فقال صاحب السرية للجيش : هل اصبتم من هؤلاء شيئا
فقال رجل من القوم :اصبت منهم مطهرة
فقال قائد السرية :ردوها فإن هؤلاء قوم ضماد

* إن سرعة إسلام ضماد كانت دليلا على أن دين الله هو دين الفطرة وعلى أن الانسان إذا تحرر من الضغوط الداخلية والخارجية فإنه سرعان ما سوف يتأثر بالحق الذي جاء به رسول الله
* ومثل ضماد كان الأمر مع عمرو بن عبسة السلمي


***عمروا السلمي***

* يخبرنا عمرو السلمي عن قصة إسلامه
فيقول : كنت وانا في الجاهلية أظن أن الناس على ضلالة وأنهم ليسوا على شيء وهم يعبدون الأصنام

* ثم يقول : فسمعت برجل في مكة يخبر أخبارا فقعدت على راحلتي فقدمت عليه
* كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مستخفيا بسبب جور قومه عليه
* فتلطف عمرو السلمي حتى دخل على النبي صلى الله عليه وسلم في مكة
* قال عمرو للنبي : ما أنت
فقال له صلى الله عليه وسلم :أنا نبي

* قال عمرو : وما نبي ؟
فقال صلى الله عليه وسلم : أرسلني الله

* قال له عمرو : بم ارسلك الله
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : أرسلني الله بصلة الأرحام وكسر الأوثان وأن يوحد الله لا يشرك به شيئا
* قال له عمرو : ومن معك على هذا ؟
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : حر وعبد وكان معه يومئذ أبو بكر الصديق وبلال بن رباح
* قال له عمرو : إني متبعك
* فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : إنك لا تستطيع ذلك يومك هذا ، ألا ترى حالي وحال الناس ؟ ولكن ارجع إلى أهلك فإذا سمعت بي قد ظهرت فأتني
* ذهب عمرو إلى أهله مسلما مؤمنا بالله تعالى وبرسوله صلى الله عليه وسلم
* وبعد أن مرت السنين وانتقل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة قدم عمرو السلمي فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم
* قال له عمرو : يا رسول الله هل عرفتني
قال نعم أنت الذي أتيتني في مكة

* كان عمرو يستهزئ بعبادة الناس للأصنام فلما سمع النبي صلى الله عليه وسلم أنه جاء ليكسر الأصنام دخل في دين الله فورا
* كما إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن من القادة الذين يريدون أن يكثروا الأتباع حولهم ليحموا أنفسهم بهم لكنه كان أحرص على سلامة أتباعه من الأذى ولذلك نصحه بعدم إعلان إسلامه والعودة إلى أهله حتى يظهره الله
* هذه الرحمة الكبيرة من النبي صلى الله عليه وسلم كانت كافية لأن تجعل من الرسول أحب الناس إلى عمرو السلمي



***الحصين***

كان الحصين وجيها من وجهاء مكة

* جاءت إليه قريش حتى يكلم النبي صلى الله عليه وسلم كي يترك دعوته
* بعد أن طلبوا منه أن يتكلم مع النبي صلى الله عليه وسلم ذهبوا معه إلى داره وتركوا الحصين يدخل عليه بينما ظلوا واقفين في الخارج ينتظرون نتيجة المحادثات
* دخل الحصين على النبي صلى الله عليه وسلم
فقال له : ما هذا الذي بلغنا عنك أنك تشتم آلهتنا وتذكرهم وقد كان أبوك عاقلا وخيرا

* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : يا حصين أبي وأبوك في النار ثم سأله النبي صلى الله عليه وسلم : كم تعبد من إله
* قال له الحصين : أعبد سبعا في الأرض وواحدا في السماء
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : فإذا أصابك الضر فمن تدعو ؟
* قال الحصين : الذي في السماء
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : فإذا هلك المال من تدعو ؟
* قال له الحصين : الذي في السماء
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : فيستجيب لك وحده وتشركهم معه ، أرضيته في الشكر أم تخاف أن يغلب عليك ؟
* قال له الحصين : ولا واحدة من هاتين
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : يا حصين اسلم تسلم
* قال له الحصين : إن لي قوما وعشيرة فماذا اقول
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : قل اللهم إني أستهديك لرشد أمري وزدني علما ينفعني
* فقالها الحصين فلم يقم من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا وقد دخل في الاسلام
* كان عمران ولده قد دخل في الاسلام قبل ابيه بمدة طويلة
* وعندما دخل الحصين على رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عمران جالسا عنده فلم يقم لوالده
* وعندما دخل والده الحصين في الاسلام قام عمران إلى ابيه يقبل يديه وقدميه ورأسه
* بكى النبي صلى الله عليه وسلم لهذا المشهد المؤثر
* سؤل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يبكيك يا ر سول الله
* قال عليه الصلاة والسلام : بكيت من صنيع عمران دخل حصين وهو كافر فلم يقم إليه عمران ولم يلتفت ناحيته فلما اسلم قضى حقه فدخلني من ذلك الرقة
* عندما أراد الحصين أن يخرج من دار النبي صلى الله عليه وسلم قال النبي صلى الله عليه وسلم أخرجوا وشيعوه
* لما خرج الحصين من بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورأت قريش أنه محاط برجال الاسلام
قالوا : صبأ الحصين وتفرقوا عنه

* كان النبي صلى الله عليه وسلم قد استخدم اسلوب الحوار مع الحصين لأنه يعلم أن الحصين ليس رجلا عاديا بل هو عاقل من عقلاء مكة ولا ينفع معه إلا الحوار والحجة والبيان
* وكان الحصين من العقلاء الذين إذا اقتنعوا بشيء سار وراءه دون أن يبالي بشيء آخر وعندما اقتنع بكلام النبي صلى الله عليه وسلم لم يبال بعشيرته وقومه ووجاهته فدعا الله تعالى فمكنه من الثبات
* أما عمران ولد الحصين فكان لشدة بره بوالده يتمنى أن يدخل في الاسلام حتى يؤدي له كل مظاهر الطاعة التي تجب عليه لوالده
* وفعل عمران مع والده يدلنا على قيمة الاسلام في نفوس أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم حتى قدموه على آبائهم وابنائهم وأمولهم والناس أجمعين
* كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم اصحابه أن أحدهم لا يصل إلى درجة الايمان حتى يكون هو أحب إليه من نفسه وماله وولده وأهله والناس أجمعين
* وهكذا دخل الحصين كافرا يريد ان يجادل بالباطل فخرج مؤمنا يدافع عن الحق ففتح ذلك بابا للمزيد من الناس ليدخلوا في الاسلام وعلى راسهم ابو ذر الغفاري


** *ابو ذر الغفاري***

كان أبو ذر منكرا لحال الجاهلية ، ويأبى عبادة الأصنام وينكر على من يشرك بالله تعالى
* وكان يصلي لله قبل إسلامه بثلاث سنوات دون أن يخص قبلة بعينها بالتوجه، ويظهر أنه كان على نهج الأحناف
* لما سمع بالنبي صلى الله عليه وسلم قدم إلى مكة وكره أن يسأل عنه حتى أدركه الليل
* فاضطجع فرآه علي بن أبي طالب رضي الله عنه فعرف أنه غريب واستضافه ولم يسأله عن شيء
* غادر أبو ذر صباحا إلى الحرم وظل فيه إلى أن أمسى
* رآه علي رضي الله عنه مرة ثانية فاستضافه لليلة أخرى ثم لليلة ثالثة
* في الليلة الثالثة سأله علي عن سبب قدومه إلى مكة
* لما وثق أبو ذر بعلي رضي الله عنه أخبره بأنه يريد مقابلة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
* قال له علي : إنه حق وهو رسول الله ، فإذا اصبحت فاتبعني ، فإني إن رأيت شيئا أخاف عليك قمت كأني أريق الماء فإن مضيت فاتعني
* تبع أبو ذر الغفاري رضي الله عنه علي بن أبي طالب وقابل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستمع إلى قوله فدخل في الاسلام فورا
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : ارجع إلى قومك فأخبرهم حتى يأتيك أمري
* فقال أبو ذر من شدة حماسه وفرحه بإسلامه : والذي نفسي بيده لأصرخن بها بين ظهرانيهم
* كانت الثورة من طبيعة أبي ذر الغفاري
* وكان من الذين إذا اقتنعوا بحق صدعوا به لا يخافون في الله لومة لائم ولا يبالون بكل ما قد يصيبهم بسبب ذلك
* بكل عزة وإيمان وثقة بالله وقف أبو ذر في المسجد الحرام وأعلن الصيحة الأولى : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسول الله
* ثار القوم عليه يضربونه حتى أضجعوه على الأرض
* تحرك العباس بن عبد المطلب لانقاذ أبي ذر من الهلاك المحتم
* قال لهم ما تفعلون به إنه من قبيلة غفار وإنهم قد يتعرضون لتجارتكم في الطريق التي قد تمر بديارهم وهي متجهة إلى الشام
* كانت هذه الكلمات كافية لقريش حتى تتراجع عن قتل أبي ذر فتركوه فورا
* كان أبو ذر مسرورا بما فعله من الصدع بالحق وكانت هذه أول مرة يقف فيها أحد المسلمين ويعلن إسلامه على الملأ
* وأكثر ما كان يميز أبا ذر أنه كان مستقلا برأيه لا تؤثر فيه الشائعات
* فقد روت السيرة الشربفة أنه قبل قدومه إلى مكة أرسل أخاه ليستخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم
* لكن أخاه لم ياته بالخبر الشافي فقرر أن يأتي بنفسه متحديا كل العقبات التي قد تصادفه ومتجاهلا كل الشائعات التي أطلقها كفار قر يش عن النبي صلى الله عليه وسلم
* عندما أسلم ابو ذر كان رسول الله حريصا عليه ولا يريد أن يخسره او يعرضه للمتاعب لأن الدعوة في هذه المرحلة كانت تقتضي الحفاظ على أنفس من أسلموا
* لكن شجاعة أبي ذر الغفاري وعدم مبالاته بالأخطار وفرحه بعقيدته الجديدة جعله يقدم على ما أقدم عليه
* كانت خطوة أبي ذر من حيث لا يدري حدث عظيم في مسيرة الدعوة الاسلامية
* فقد استطاع أن يدمر بهذا الاعلان المدوي للشهادة في الحرم كل الحرب النفسية التي شنتها قريش على رسول الله وصحبه
* واستطاع أن يزرع الثقة والصبر والثبات في نفوس أصحاب النبي في مواجهة ما أعدت قريش لهم من الارهاب والتعذيب
* بعد إعلان أبي ذر للاسلام صارت المواجهة علنية وانتقلت الدعوة إلى مرحلى جديدة كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فيها قمة في الصبر والثبات
*وبعد هذه الحادثة بدأت قريش تعد العدة لإيذاء المسلمين جسديا وارادت أن تبدأ ذلك بالنبي عليه الصلاة والسلام





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:35


انواع التعذيب الذي تعرض له الرسول صلى الله عليه وسلم



ما تعرض له من طرف ابو جهل


*فهاهو ابو جهل يتوعد بالنيل من محمد صلى الله عليه وسلم اذا راه يسجد امامه


أتى رسول الله صلى الله عليه يصلي في الحرم
* تقدم منه أبو جهل ليطا رقبته ويعفر وجهه في التراب فإذا به يبتعد إلى الوراء ويتقي شيئا بيديه
* قيل له : ما لك ولماذا تراجعت عما عزمت عليه
* قال : إن بيني وبينه خندقا من نار وهولا وأجنحة
* فقال عليه الصلاة والسلام : لو دنا مني لاختطفته الملائكة عضوا عضوا

* وفي حادثة أخرى :

بينما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي قال قائل من قريش : انظروا إلى هذا المرائي ألا تنظرون إليه ؟



* ثم طلب أن يؤتي بفرث ودم وسلا لجذور تابع لأحد رجال مكة
* وبعد أن سجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وضع هذا الرجل أمعاء الجذور وفرثه ودمه على راس االنبي صلى الله عليه وسلم وبين كتفيه
* وظل الرسول صلى الله عليه وسلم ساجدا
* ضحك منه رجال مكة وهو ساجد يطيل السجود وكل هذه القاذورات التي وضعوها على رأسه موجودة
* انطلق رجل إلى فاطمة بنت رسول الله فأخبرها بما يحدث في الحرم
* أقبلت فاطمة رضي الله عنها تزيل عن رأس النبي صلى الله عليه وسلم ما وضعوه وتسبهم وتشتمهم
* لما فرغ النبي صلى الله عليه وسلم من صلاته قال : اللهم عليك بقريش اللهم عليك بقريش اللهم عليك بقريش
* ثم قال : اللهم عليك بعمرو بن هشام وعتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة والوليد بن عتبة وامية بن خلف ، وعقبة بن أبي معيط وعمارة بن الوليد
* كل من دعا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم سقط صريعا يوم بدر كما قال ابن مسعود رضي الله عنه
* وقد بينت الروايات الصحيحة أن الذي رمى الرفث على رسول الله هو عقبة بن أبي معيط وأن الذي حرضه هو أبو جهل
* اجتمع أشراف قريش يوما في الحجر فذكروا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : ما رأينا مثل ما صبرنا عليه من أمر هذا الرجل قط سفه أحلامنا وسب آلهتنا لقد صبرنا منه على أمر عظيم
* بينما هم بالاجتماع طلع عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم
* وثبوا عليه وثبة رجل واحد وأحاطوا به وقالوا : انت الذي تقول كذا وكذا وكذا

فيقول النبي صلى الله عليه وسلم ": نعم أنا أقول ذلك



* أخذ رجل منهم برداء النبي صلى الله عليه وسلم وشده على رقبته
* قام أبو بكر رضي الله عنه يبكي ويقول : أتقتلون رجلا قال ربي الله
* كانت هذه الايذاءات للنبي صلى الله عليه إيذانا بمرحلة المواجهة وبقوة الاسلام وتأثيره
* أراد الله لنبيه صلى الله عليه وسلم أن يتعرض لهذا النوع من الأذى كي يعلم الأمة من بعده أن النصر والتمكين والعزة لا يمكن أن تكون إلا بعد الابتلاء والتمحيص والصبر والثبات
* كان النبي يريد أن يعلمنا أن العقيدة غالية وان غلاءها لا بد وأن يكون بغلاء الثمن الذي يقابلها
* كان النبي صلى الله عليه وسلم يريد ان يعلمنا : أن طرقنا محفوفة بالمخاطر وأن أعداء الحق لن يسكتوا عليه وانهم سيتبعون كل السبل لمحاربته ومهاجمته
* كان النبي صلى الله عليه وسلم يريد أن يعلمنا أن الأمم لا تبنى إلا بعزائم الرجال وصبرهم وثباتهم وحكمتهم
--------------------------------------------------------------------

--------------------------------------------------------------------



ما تعرض له من طرف ابو لهب وامراته


كان أبو لهب عم النبي صلى الله عليه وسلم اشد الناس عداوة له هو وزوجته أم جميل
* كانت أم جميل تحارب النبي صلى الله عليه وسلم تحاربه بالافساد بينه وبين الناس عن طريق النميمة والافتراء عليه
* وكانت تحاربه بوضع الشوك في طريقه ووضع القاذورات على باب داره
* لذلك لا عجب أن نزل بهما قول الله تعالى :

تبت يدا أبي لهب وتب ما أغنى عنه ماله وما كسب سيصلى نارا ذات لهب وامرأته حمالة الحطب في جيدها حبل من مسد





* حين سمعت ما نزل بها وبزوجها من القرآن الكريم جاءت النبي صلى الله عليه وسلم وهو جلس عند الكعبة ومعه أبو بكر الصديق رضي الله عنه
* كانت في يدها مجموعة من الحجارة لتضرب النبي صلى الله عليه وسلم بها
* فلما وصلت إليهما قالت لأبي بكر : يا أبا بكر أين صاحبك ، فقد بلغني أنه يهجوني والله لو وجدته لضربته بهذا الفهر ( الحجارة ) ثم انصرفت
* فقال أبو بكر : يا رسول الله أما تراها تراك
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : لقد أخذ الله ببصرها عني
* ذهبت أم جميل وهي تنشد : مذمم أبينا ودينه قلينا وأمره عصينا
* كانت قريش تقول للنبي صلى الله عليه وسلم مذمم وهي عكس كلمة محمد
* لكن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفرح بهذا
* وكان يقول لأصحابه : ألا ترون كيف يصرف الله عني شتم قريش ولعنهم وسبهم ، يشتمون مذمما ويلعنون مذمما وأنا محمد
* وقد بلغ الأمر بأبي لهب أنه كان يتبع النبي صلى الله عليه وسلم في الطرقات فيسبه ويشتمه ويكذبه
* كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الأذى الذي أصابه من قريش في سنوات الدعوة الأولى
* كان يقول لأصحابه : لقد أخفت في الله وما يخاف أحد ولقد أوذيت في الله وما يؤذى أحد ولقد أتت علي ثلاثون من بين يوم وليلة وملي ولبلال طعام يأكله ذو كبد إلا شيء يواريه إبط بلال
* لقد لاقى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أذى قريش الشيء الكثير
* كان عليه الصلاة والسلام إذا مر على مجالسهم بمكة استهزأوا به وسخروا منه
* كانوا يقولون له : هذا ابن أبي كبشة يكلم من السماء
* وكان أحدهم يمر به ويقول له مستهزئا: أما كلمت اليوم من السماء
* وقد يسأل المسلم سؤالا كبيرا : لماذا ترك الله رسوله يتحمل كل هذا الأذى دون أن يضرب او يعاقب من يؤذيه فورا
* ولقد اجبنا عن هذ السؤال بأن النبي صلى الله عليه يريد أن يعلمنا بأن الدعوات العظيمة لا تنتصر بهذه السهولة بل لا بد لها من تضحيات كبيرة يقدمها أصحابها في سبيل نصرتها وتمكينها في الحياة
* وكذلك أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يكون مثل أصحابه يعاني من ما يعانون ويتعرض لما يتعرضون له من الأذى حتى يزدادوا تمسكا بهذه العقيدة وبالحق الذي يحملونه
* لو أن الله تعالى حمى المسلمين من كل أذى لتواكل الناس في دعوتهم ولم يقوموا بتبليغها ولا بالجاد في سبيل الله لنصرتها
* ولو أن الله تعالى حمى النبي فقط لدخل الشك في نفوس أصحابه ولقالوا يحميه الله ويبتلينا ولتركوا هذا الدين من كل فتنة
* إن القائد الحق هو الذي يكون في مقدمة أصحابه في المحن وفي مؤخرة الركب حين تقسيم الغنائم ولقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم خير مثال وقدوة على ذلك
* كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم حين يشتد الوطيس في الحروب يحتمون خلف النبي محمد صلى الله عليه وسلم
* وكان رسول الله يعلمنا أن الامام جُنة يحتمى به ويقاتل من وراءه
* كان تحمل النبي صلى الله عليه وسلم لكل هذا الأذى يعتبر قدوة وطريقة وسنة لكل قائد مسلم عبر مسيرة هذه الأمة العظيمة
* فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه سأل الرسول عليه الصلاة والسلام وقال له : أي الناس أشد بلاء قال : الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل


*مع كل هذا ألاذى الذي كان رسول الله يتعرض له كانت الدعوة تزيد وتتمكن لأن الدعوات لا تهزم بالأذى مهما كان الايذاء قويا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:35



***امتداد الاذى ليشمل اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم***


لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يتحمل الأذى لوحده دون أصحابه




* فقد تحمل أصحابه من البلاء العظيم ما تنوء به الرواسي الشامخات
* ولقد بذل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أموالهم ودماءهم في سبيل الله وبلغ بهم الجهد ما شاء الله أن يبلغ ولم يسلم من هذ العذاب والأذى أشراف المسلمين كأبي بكر الصديق رضي الله عنه
* فلقد روت عائشة رضي الله عنها أنه لما اجتمع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وكان عددهم ثمانية وثلاثون نفرا ، ألح أبو بكر عليهم في الظهور
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : يا أبا بكر إنا قليل
* لم يرض أبو بكر بما قاله النبي عليه السلام بل ألح عليه في الظهور حتى اقتنع رسول الله صلى الله عليه وسلم برأيه
* كان خروج النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه إلى المسجد الحرام يعتبر أول مظاهرة في الاسلام
* خرج المسلمون في مسيرة منظمة يكبرون ويهللون ووصلو إلى المسجد فتفرقوا فيه وقام أبو بكر رضي الله عنه خطيبا
* كان أبو بكر الصديق أول خطيب في الاسلام يدعو إلى الله عز وجل
* قام أبو بكر يدعو الناس إلى الاسلام وإلى الايمان برسول الله صلى الله عليه وسلم
* ثار المشركون على المسلمين وعلى أبي بكر الصديق فضربوهم ضربا شديدا في كل أنحاء المسجد
* ورمي أبو بكر أرضا ووطئ بأقدام المشركين وضرب ضربا لا مثيل له
* ودنا منه الفاسق عتبة بن ربيعة فجعل يضرب بنعلين على وجهه حتى بات لا يعرف وجهه من أنفه
* تدخلت قبيلة أبي بكر بنو تيم وخلصت أبا بكر من أيدي المشركين وحملته بثوب إلى منزله وهم لا يشكون أنه مات
* عادت بنو تيم إلى المسجد وقالوا : والله لئن مات أبو بكر لنقتلن عتبة بن ربيعة
* عادت بنو تيم على منزل أبي بكر وجعل أبو قحافة والده يكلمه حتى أجاب آخر النهار
* كانت أول كلمة قالهاأبو بكر رضي الله عنه عندما أفاق : ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم
* لما سمعت منه بنو تيم هذا القول جعلوا ينالوه بألسنتهم وتركوه وقالوا لأمه أطعميه
* عندما أرادت أمه أن تطعمه رفض وألح عليها قائلا : ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم
* قالت :والله ما لي علم بصاحبك
* قال لها : إذهبي إلى أم جميل بنت الخطاب فاسأليها عنه
* خرجت أم أبي بكر إلى أم جميل بنت الخطاب وقالت لها : إن أبا بكر يسألك عن محمد بن عبد الله
* أنكرت أم جميل بنت الخطاب معرفتها بأي شيء وقالت : ما أعرف أبا بكر ولا محمد بن عبد الله وإن كنت تحبين ان أذهب معك إلى ابنك سأفعل
* قبلت أم أبي بكر أن تذهب معها أم جميل بنت الخطاب إلى أبي بكر
* لما رأت أم جميل هذا المنظر بابي بكر رضي الله عنه صاحت قائلة : والله إن قوما نالوا منك هذا لأهل فسق وكفر وإنني لأرجو أن ينتقم الله لك منهم




* قال لها أبو بكر : ما فعل رسول الله



* قالت : هذه أمك تسمع



قال : فلا شيء عليك منها


* قالت أم جميل بنت الخطاب : هو سالم صالح في دار الأرقم



* قال أبو بكر : والله لا أذوق طعاما ولا أشرب شرابا حتى آتي رسول الله صلى الله عليه وسلم



* خرج ابو بكر إلى رسول الله في الليل فلما رآه أكب عليه يقبله وأكب عليه المسلمون وقد رق له الرسول صلى الله عليه وسلم رقة شديدة
* قال أبو بكر : يارسول الله ليس بي شيء إلا ما ناله هذا الفاسق من أنفي وهذه أمي ادعها إلى الله ، فدعاها النبي صلى الله عليه وسلم إلى الاسلام فآمنت







تضاعف الأذى من المشركين لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه حتى وصل إلى أعلى درجة العنف



* لقد تعرض المستضغفون من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ما لا تستطيع الجبال أن تتحمله من شدة الأذى




* يقول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : إن المشركين في قريش أخذوا فقراء المسلمين وضعفاءهم فألبسوهم أدراع الحديد وصهروهم في الشمس فما منهم إنسان إلا وقد واتاهم على ما أرادوا إلا بلال



* كان بلال الحبشي رضي الله عنه راسخا في إيمانه وثقته بالله ، هانت عليه نفسه في الله وهان على قومه



* لم يكن لبلال رضي الله عنه عشيرة تحميه ولا ظهر يسنده ولا سيوف تذود عنه



* ومثل بلال في مكة لا قيمة له وليس له دور في الحياة إلا أن يخدم ويطيع حسب أعراف الجاهليين المشركين



* مثل بلال في المجتمع المكي لا يجب أن يكون له رأي ولا عقيدة ولا فكر ولا قضية ولا دعوة



* وعندما تحول بلال إلى الاسلام وعومل معاملة الأسياد بكل مساواة بين المسلمين لا فضل فيهم لغني على فقير ولا لسيد على عبد ولا لعربي على أعجمي إلا بالتقوى ، اعتبر المشركون في قريش أن هذا يهدد بنية المجتمع الجاهلي الذي يحيون فيه



* لذلك قرر المشركون في قريش أن يسوموا بلالا سوء العذاب



* سلموه إلى ولدانهم يطوفون به في مكة كما يطوف أحدهم بالبهائم وهو يقول أحد أحد (هذه الكلمة المشهورة)



* وتروي الروايات أن بلالا كان يجر على الرمال المحترقة في عز الظهيرة وهو يقول أحد احد



* كما تروي الروايات أن كفار قريش كانوا يضعون صخرة على صدر بلال تكسرت تحتها أضلاعه وهو يقول أحد أحد



* كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه يعمل على شراء العبيد المسلمين ثم يحررهم ليكونوا دعاة وأسيادا في الاسلام



* فاوض ابو بكرأمية بن خلف كي يشتري بلالا منه


* قال له أبو بكر : ألا تتقي الله بهذا المسكين ، حتى متى ؟!



* قال له أمية : أنت الذي أفسدته فأنقذه مما ترى



* فقال له أبو بكر :أنا أفعل ، عندي غلام أسود أجلد منه وأقوى وهو على دينك ،أعطيكه به



* قال أمية : قبلت بهذه الصفقة ،فأخذه أبو بكر رضي الله عنه وأعتقه فورا



* أصبح منهج أبو بكر الصديق رضي الله عنه أن يحرر رقاب المستضعفين من الناس



* كان ذلك ضمن الخظة التي وضعتها القيادة الاسلامية لمقاومة التعذيب الذي نزل بالمستضعفين


* أعتق أبو بكر سبعة رقاب من مستضعفي المسلمين في مكة :

عامر بن فهيرة
وام عبيس
وزنيرة
والنهدية وابنتها
وبلال
وجارية بني مؤمل

* حين اعتق أبو بكر زنيرة اصيب بصرها فأصبحت عمياء


* قالت قريش : ما أذهب بصر زنيرة إلا اللات والعزى

* قالت زنيرة : كذبتم فوالله لا تضران ولا تنفعان ، فرد الله بصرها فورا



* هكذا كان أبو بكر : واهب الحرية ومحرر العبيد



* أنفق أبو بكر رضي الله عنه قسما كبيرا من ماله في شراء العبيد وتحريرهم قبل أن تنزل التشريعات الاسلامية التي تحض على العتق وتثيب عليه



* اعترض عليه والده مرة فقال له : يا بني إني أراك تعتق رقابا ضعافا فلو أنك أعتقت رجالا جلدا يمنعونك ويقومون دونك



* فقال ابو بكر : إنما أفعل ما أفعل لوجه الله تعالى



* لذلك انزل الله تعالى بأبي بكر قرآنا يتلى : فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى



* بهذا أصبح هؤلاء العبيد أصحاب عقيدة وفكر يناقشون بها ويدافعون عنها ويجاهدون في سبيلها



* ولقد رأى مشركو مكة ولأول مرة في تاريخ العرب نموذجا من الجماعة المتكافلة المتساوية بين جميع أفرادها بغض النظر عن الفوارق الكثيرة التي كانت بينهم

كان والد عمار ياسر من بني عنس من قبائل اليمن
* قدم مكة مع أخويه الحارث ومالك يطلبون أخا لهم ، فرجع الحارث ومالك إلى اليمن وأقام ياسر بمكة
* حالف ياسر أبا حذيفة بن المغيرة المخزومي فزوجه أبو حذيفة أمة له يقال لها سمية بنت خياط فولدت له عمارا
* أعتقه أبو حذيفة ثم لم يلبث أن مات
* عندما جاء الاسلام أسلم ياسر وسمية وعمار وأخوه عبد الله بن ياسر
* غضب عليهم مواليهم بنو مخزوم غضبا شديدا وصبوا عليهم العذاب صبا
* كانوا يخرجونهم إذا حميت الظهيرة فيعذبونهم برمضاء مكة
* كانوا يقلبونهم ظهرا لبطن حتى تحترق أجسامهم كاملة ومن كل جانب
* كان رسول الله يمر عليهم وهم يعذبون فيقول : صبرا آل ياسر فإن موعدكم الجنة
* جاء أبو جهل إلى سمية فقال لها : ما آمنت بمحمد إلا لأنك عشقتيه لجماله فبصقت في وجهه وأغلظت له القول
* فطعنها بالحربة في رحمها فقتلها
* كانت سمية زوجة ياسر ووالدة عمار أول شهيدة في الاسلام
* قدر الله أن يكون الشهيد الأول في مسيرة الدعوة إلى الله امرأة كي يظهر دور المرأة في حمل هذا الدين والتضحية في سبيل نصرته وإعلاء رايته
* لم يلبث ياسر زوجها أن مات تحت العذاب فصار الشهيد الثاني في الاسلام
* كان رسول الله يمر عليهم مع عثمان رضي الله عنه فيقول له عمار : يا رسول الله الدهر هكذا ؟
* فيقول له الرسول صلى الله عليه وسلم : اصبر يا عمار ثم يدعو الله تعالى قائلا : اللهم اغفر لآل ياسر وقد فعلت
* استمر عمار زمنا يكابد العذاب بعد استشهاد والديه ، فهو يصنف من المستضعفين في مكة الذين لم يكن لهم عشيرة تحميهم وليست لهم قوة ولا منعة
* كان عمار يعذب حتى لا يدري ما يقول
* واستمر المشركون على تعذيبه حتى سب رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر آلهتهم بخير




* أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال لعمار : ما وراءك ؟



* قال له عمار وهو يشعر بخجل : شر يا رسول الله والله ما تركني المشركون حتى نلت منك وذكرت آلهتهم بخير



* قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : كيف تجد قلبك



* قال له عمار : أجد قلبي مطمئنا بالايمان يا رسول الله



* قال له الرسول صلى الله عليه وسلم : فإن عادوا فعد




* كانت هذه الحادثة سببا في نزول القرآن يصدق على إيمان عمار بن ياسر
* قال تعالى : من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالايمان ولكن من شرح بالكفر صدرا فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم
* ظل عمار بن ياسر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد شارك معه في كل غزواته
* كان النبي عليه الصلاة والسلام يقول : من أحب عمارا فقد أحبني
* كانت قصة عمار وأهله سببا في التخفيف عن كل المستضعفين كي يتجنبوا العذاب فرخص الله لهم أن ينطقوا بكلمة الكفر وقلبهم مطمئن بالايمان حفاظا على أرواحهم
* وهكذا أصبح لدينا نموذجان من الصحابة :
الأول
يتمثل ببلال الذي رفض التهاون بعقيدته قائلا أحد احد
والثاني
يتمثل بعمار الذي آثر تخليص نفسه بسبه لرسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أقر الاسلام كلا التصرفين لأنه دين الفطرة البشرية الذي يعرف مواطن ضعفها وقوتها












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:36

سعد بن ابي وقاص رضي الله


تعرض سعد ابن أبي وقاص إلى محنة كبيرة من أمه بعد إسلامه







* يقول سعد عن نفسه : كنت رجلا بارا بأمي فلما أسلمت

قالت لي : ما هذا الذي أراك قد أحدثت لتدعن دينك هذا أو لا آكل ولا اشرب حتى أموت فيعيرك الناس بي







* مكثت أم سعد يوما وليلة لم تأكل شيئا واصبحت وقد اصابها الاجهاد والاعياء والتعب







* ومكثت يوما آخر دون طعام ولا شراب







* وظلت على حالها هذه لليوم الثالث مضربة عن الطعام والشراب حتى لم تعد تقوى على القيام والحركة







* وجد سعد بن ابي وقاص نفسه امام امتحان خطير







* وجد نفسه أمام خيارين إما العقيدة التي آمن بها وإما إنقاذ والدته من الموت







* اختار سعد إيمانه وإسلامه مهما كان الثمن غاليا







* قال لأمه : تعلمين لو أن لك مائة نفس فخرجت نفسا نفسا ما تركت ديني هذا لشيء ، فإن شئت فكلي وإن شئت فلا تأكلي







* وجدت أم سعد نفسها مهزومة أمام عزيمة ابنها وإرادته فقررت أن تأكل وتوقف إضرابها عن الطعام







* كانت العقيدة عند سعد أغلى من كل شيء في حياته : ماله وأهله ونفسه







* كان يعلم أن الحق الذي يحمله لا يوازيه أي شيء في هذه الدنيا







* انتقلت أم سعد إلى أسلوب آخر







* حلفت أن لا تكلمه أبدا حتى يكفر بمحمد صلى الله عليه وسلم







* وجعلت تدعو على سعد وتغضب عليه







* ورغم ذلك فإن سعدا لم تلن له قناة ولم تلو له عزيمة







* كان يشعر في قرارة نفسه ببعض الحرج لأن الله وصى بالوالدين







* انزل الله تعالى بسعد قرآنا يتلى : وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا


مصعب بن عمير رضي الله







* من جهة أخرى كان مصعب بن عمير أنعم غلام بمكة







* كان يلبس أحلى الحلل وأفخرها ويضع أفخر العطور على نفسه







* وكان مصعب رضي الله عنه مدللا من قبل والديه







* وكانت أم مصعب مليئة كثيرة المال تعتني به عناية خاصة







* عندما علم مصعب أن رسول الله يدعو إلى الاسلام في دار الأرقم بن أبي الأرقم دخل عليه فأسلم







* كتم مصعب إسلامه خوفا من أمه وقومه







* كان يتردد على رسول الله سرا من حين لآخر







* وفي يوم من الأيام رآه عثمان بن طلحة وهو يصلي فاخبر قومه وأهله







* انقض قوم مصعب عليه وحبسوه في زنزانة منفردة







* وظل محبوسا في زنزانته حتى خرج إلى أرض الحبشة في الهجرة الأولى







* يقول عنه سعد بن ابي وقاص : رايت مصعبا جهد في الاسلام جهدا شديدا لم يجهده أحد بسبب قطع اهله وقومه عنه كل ما كانوا يعطونه له قبل الاسلام







* تخلى مصعب بن عمير عن كل النعيم الذي كان به من اجل العقيدة والايمان فكان نموذجا للشباب الذين اختاروا الحق على الرفاهية واختاروا الجهاد على التنعم بالحياة الدنيا


خباب بن الأرت رضي الله








كان خباب رضي الله عنه حدادا في مكة







* أراد الله له الهداية باكرا فدخل في الاسلام قبل دخول دار الأرقم بن أبي الأرقم







* كان من المستضعفين الذين عذبوا بمكة لكي يرتد عن دينه







* وصل به العذاب بأن ألصق المشركون ظهره بالأرض على الحجارة المحماة حتى ذهب ماء متنه







* كان الرسول صلى الله عليه وسلم يألف خبابا ، ويتردد عليه بعد أن أسلم







* لما علمت مولاته بإسلامه وهي أم أنمار الخزاعية قررت أن تعذبه بالحديد والنار







* أخذت أم أنمار حديدة فأحمتها ووضعتها على رأس خباب بن الأرت رضي الله عنه







* جاء خباب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يشتكي إليه ما فعلته أم أنمار







* دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليها قائلا " اللهم انصر خبابا "







* اشتكت أم أنمار رأسها ، فكانت تعوي كالكلاب فقيل لها : اكتوي







* جاءت إلى خباب ليكويها فكان يأخذ الحديدة قد أحماها فيكوي بها رأسها







* لما زاد ضغط المشركين على المستضعفين من المسلمين ، جاء خباب إلى رسول الله وهو متوسد بردة له في ظل الكعبة







* قال خباب للنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله ، ألا تستنصر لنا ، ألا تدعو الله لنا







* قعد رسول الله وهو محمر وجهه من كلام خباب







* قال له النبي : يا خباب كان الرجل فيمن قبلكم يحفر له في الأرض فيجعل فيه ، فيجاء بمنشار الحديد فيوضع على راسه فيشق باثنتين وما يصده ذلك عن دينه







* يا خباب كان الرجل فيمن كان قبلكم يمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه من عظم أو عصب وما يصده ذلك عن دينه







* ياخباب والله ليتمن هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه ولكنكم تستعجلون







* لم يغضب الرسول من سؤال خباب لكنه غضب من حاله وحال إخوانه حين شعر أن الضعف بدأ يتسلل إلى نفوسهم







* غضب رسول الله صلى الله عليه وسلم من استعجال النصر الذي يريده خباب لأن النصر لا ياتي بهذه السهولة ولأن التمكين لا يكون بالمعجزات







* كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حريصا على تعليم أصحابه أن ما يتعرضون له من اضطهاد وتعذيب هو سنة الأولين من الأنبياء والصالحين







* وأن هذا الاضطهاد وهذا التعذيب هو المقدمة الطبيعية لأي نصر ولأي تمكين







* كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يريد أن يكون الرعيل الأول في الدعوة رجالا لا نهزهم العقبات ولا تهزمهم المحن







* كان يريدهم أبطالا وقادة لأنهم سيفتحون العالم وينشرون الدعوة ويسيحون في الأرض معلمين وهداة







* ولا يمكن للرجال أن يكونوا قادة إذا لم تصهرهم التجارب والمحن والابتلاءات







* أخبر النبي خبابا بمصير هذه الدعوة كي يطمئن باله ويعرف أن ما يمر به سيوصله إلى مايريد







* أخبره بأن الاسلام سيتمكن في الأرض وان الجزيرة العربية ستصبح تحت حكم الاسلام حتما







* لكنه طلب منه ومن جميع أصحابه عدم استعجال الثمرات والالتزام الكامل بالطريق الذي رسمه لهم وخطه لهم بوحي من الله







* الاستعجال يحرق المراحل ويدمر البنيان ويذهب الخير ويوقع اصحابه في منزلقات لا تحمد عقباها







* الاستعجال والقفز نحو الحصول على المبتغى من غير التدرج والتخطيط والعمل الدؤوب لن يؤدي بأصحابه إلا إلى الهلاك والموت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:37


كان منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم في معاملته للناس حكيما كان يعامل الأكابر وزعماء القبائل بلطف ورفق وكان يعتني عناية خاصة بالأطفال الصغار ولهذا الاسلوب اثر عظيم في نفوس الاشخاص فكان من الذين اثر عليهم هذا الاسلوب :



عبد الله بن مسعود رضي الله عنه

* كان عبد الله بن مسعود طفلا يرعى الغنم لعقبة بن أبي معيط
* فمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أبي بكر الصديق رضي الله عنه
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا غلام هل من لبن
* قال عبد الله بن مسعود : نعم عندي لبن ولكني مؤتمن
* فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : هل من شاة لم ينز عليها فحل
* فأتى عبد الله بن مسعود رضي الله عنه بهذه الشاة وهو مستغرب لأن من المستحيل أن يكون فيها لبن
* مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم على ضرع الشاة فإذا بالضرع يمتلأ لبنا
* شرب النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق رضي الله عنه
* بعد الانتهاء من الشرب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للضرع إقلص فتقلص
* شاهد عبد الله بن مسعود هذه المعجزة فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم : علمني من هذا القول
* مسح النبي صلى الله عليه وسلم على راس عبد الله بن مسعود وقال له : إنك غُليم مُعلِّم
* أثرت هذه المقولة في قلب ابن مسعود فإذا به يدخل في الاسلام ويؤمن برسول الله صلى الله عليه وسلم
* وابن مسعود رضي الله عنه كان حليفا ولم تكن له عشيرة تحميه
* وكان ضئيل الجسم دقيق الساقين ، لكن رغم ذلك كان شديد الشجاعة وشديد الاقدام في الحق
* بعد دخوله في الاسلام تقدم هذا الغلام الدقيق الساقين الضئيل الجسم وسط الجماهير في مكة ووقف يجهر بتلاوة القرآن الكريم
* كان عبد الله بن مسعود أول من جهر بالقرآن الكريم بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم
* عندما قرر عبد الله بن مسعود أن يتلو كتاب الله قال له أصحاب النبي : لا تفعل لإنه ليس لك عشيرة تحميك
* قال ابن مسعود لهم : دعوني أفعل فإن الله سيحميني ويمنعني منهم
* وقف ابن مسعود بكل جرأة يقرأ : بسم الله الرحمن الرحيم ، الرحمن علم القرآن
* عندما سمع كفار قريش كلامه وأدركوا أنه يتلو القرآن انهالوا عليه ضربا على وجهه
* لم يسكت ابن مسعود حتى أتم قراءته ثم انصرف وقد اثر الضرب في وجهه كثيرا
* عندما عاد إلى النبي وصحبه قالوا هذا ما كنا نخشى عليك
* قال والله ما كان أعداء الله أهون علي منهم وإني سأبادرهم غدا به إن شئتم
* قالوا حسبك قد اسمعتهم ما أزعجهم
* وهكذا نرى قائدا جديدا لا يبالي بما قد يواجهه في سبيل رفع الصوت بالحق وتدمير حجب الجهل والظلام في عقول الناس
* الضرب سهل أمام ما قد يحققه عبد الله بن مسعود من صاعقة في نفوس الكفار وهو يقرع اسماعهم بكتاب الله
* كان من المؤكد أن هناك من يضرب عبد الله بن مسعود لكنه في قرارة نفسه يتعجب من كل كلمة سمعها منه لأنه يدرك أن هذه الآيات لا يمكن أن تكون من كلام البشر



خالد بن سعيد بن العاص رضي الله عنه

* كان إسلام خالد بن سعيد بن العاص قديما
* كان إسلامه بسبب رؤيا رآها عند أول ظهور النبي صلى الله عليه وسلم
* رأى خالد بن سعيد بن العاص أنه على شفير النار وأن أحدهم يدفعه إليها وأن الرسول صلى الله عليه وسلم يمنعه من دخولها
* فزع خالد من هذه الرؤيا وأيقن أنها رؤيا حق
* ذهب في الصباح الباكر إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه وأخبره بالرؤيا
* قال له أبو بكر لقد أريد بك خير ، هذا رسول الله فاتبعه
* ذهب خالد بن سعيد بن العاص إلى رسول الله ودخل في الاسلام وترك إسلامه سرا
* علم والد خالد بإسلامه بسبب كثرة تغيبه فأرسل إخوته في أثره فأتوا به
* قام والده بتأنيبه وشتمه وضربه بعصا على رأسه حتى كسرها عليه
* وقام والده بحبسه ومنع عنه أخوته ثم منع عنه الطعام حتى أجاعه
* ومنع عنه الماء ثلاثة أيام حتى يترك دين الاسلام
* ظل خالد بن سعيد صابرا محتسبا رغم هذا العذاب العظيم الذي حل به من والده
* كان والده يقول له والله لأمنعنك القوت
* كان خالد بن سعيد بن العاص يقول له : إن منعتني فإن الله يرزقني ما أعيش به
* بعد يأس والده من عودته عن إيمانه ذهب خالد إلى رسول الله وهو لا يملك شيئا على الاطلاق
* كان رسول الله يكرمه دائما حتى هاجر مع الصحابة الكرام إلى الحبشة


عثمان بن مظعون رضي الله عنه

* كان عثمان بن مظعون من بني جمح
* عندما سمع بالنبي صلى الله عليه وسلم دخل في الاسلام
* قام عليه قومه وعذبوه وآذوه وكان أشدهم له إيذاء أمية بن خلف
* هاجر عثمان بن مظعون فترة إلى الحبشة في المرة الأولى لكنه عاد إلى مكة
* لم يستطع عثمان دخول مكة غلا بجوار الوليد بن المغيرة ليصبح آمنا من الايذاء
* لكن عثمان عندما رأى أصحاب النبي يعذبون وهو آمن فاستنكر ذلك على نفسه وعاتب نفسه عتابا شديدا
* ذهب إلى الوليد بن المغيرة فرد عليه جواره فقال له الوليد : لماذا هل أوذيت أو انتهكت
* قال له عثمان : لا ولكني أرضى بجوار الله تعالى
* قال له الوليد بن المغيرة : إذهب إلى المسجد فاردد علي جواري علانية كما دخلت فيه علانية
* رد عثمان جوار الوليد بن المغيرة علانية
* ذهب إلى مجلس من مجالس قريش وكان فيهم الشاعر لبيد بن ربيعة يلقي شعره عليهم
* قال لبيد : ألا كل شيئ ما خلا الله باطل
فقال له عثمان صدقت

* قال لبيد: وكل نعيم لا محال زائل
قال له عثمان : كذبت نعيم الجنة لا يزول فقاموا عليه ولطموا عينه حتى اخضرت

* قال له الوليد كانت عينك غنية عما أصابها عندما كنت في جواري فقال له عثمان : والله إن عيني الصحيحة لفقيرة إلى ما أصاب أختها في الله وإني لفي جوار من هو أعز منك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:37

مفاوضات قريش مع النبي صلى الله عليه وسلم

* لجأت قريش إلى أسلوب المفاوضات المباشرة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

* اجتمع المشركون يوما وقالوا : انظروا اعلمكم بالشعر والسحر والكهانة فليأت هذا الرجل فليكلمه
* قال بعضهم : ما نعلم أحدا غير عتبة بن ربيعة
* أتى عتبة بن ربيعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يفاوضه
* قال عتبة : يا محمد أنت خير أم عبد المطلب ؟
* سكت النبي صلى الله عليه وسلم ولم يرد عليه
* قال عتبة : إن كنت تزعم أن هؤلاء خير منك فقد عبدوا الآلهة التي عبت ، وإن كنت تزعم أنك خير منهم فتكلم حتى نسمع ما تقول
* وقال له عتبة : إنا والله لم نر سخلة قط أشأم على قومك منك
* فرقت جماعتنا ، وشتت أمرنا ، وعبت ديننا ، وفضحتنا في العرب
* جعلت الناس يطيرون في البلاد ويقولون : إن في قريش ساحرا ، وإن في قريش كاهنا
* والله ما ننتظر إلا مثل صيحة الحبلى أن يقوم بعضنا إلى بعض بالسيوف حتى نتفانى
* كل هذا الكلام كان من عتبة بن ربيعة حتى يسيطر على النبي نفسيا ويدمر معنوياته عبر إظهار مقدار الضرر الذي سببه لقومه بدعوته
* ظل النبي صلى الله عليه وسلم يستمع إلى عتبة دون أن يرد عليه منتظرا ما سيعرضه عليه
* قال عتبة : أيها الرجل إن كان بك حاجة ، جمعنا لك من اموالنا حتى تكون أغنى قريش رجلا
* وإن كنت تريد نساء فاختر أي نساء قريش شئت فلنزوجك عشرا
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فرغت ؟
* قال عتبة بن ريبعة : نعم
* فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : حم ، تنزيل من الرحمن الرحيم كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون ( من سورة فصلت )
* وظل يتلو من السورة حتى بلغ : فإن أعرضوا فقل أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وثمود
* فقال له عتبة بن ربيعة : حسبك ، ما عندك غير هذا
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لا

* رجع عتبة بن ربيعة إلى قريش فقالوا له ما وراءك ؟
* قال عتبة : ورائي أني قد سمعت كلاما والله ما سمعت مثله قط
* والله ما هو


بالشعر ،
ولا بالسحر ،
ولا بالكهانة

* ثم أوصى قريش وقال لرجالها : يا معشر قريش أطيعوني واجعلوها بي ، خلوا بين هذا الرجل وبين ما هو فيه واتركوه واعتزلوه
* فوالله ليكونن لقوله الذي سمعت منه نبأ عظيم ، فإن تصبه العرب فقد كفيتموه بغيركم ، وإن يظهر على العرب فملكه ملككم وعزه عزكم وكنتم أسعد الناس به
* قالوا : والله لقد سحرك بقوله يا أبا الوليد
* قال : هذا رأيي فاصنعوا ما بدا لكم
* كانت هذه المفاوضات أول عرض يتضمن الاغراء بالمال والنساء كي يتخلى رسول الله عما يدعو إليه
* الابتلاء لا يكون فقط بالتعذيب والقتل والارهاب ولكنه قد يأخذ صور الاغراء والاغواء وهذا النوع من الابتلاءات قد يكون أخطر على الدعاة ودعوتهم من النوع الأول
* إن أي ميل من الدعاة إلى الدنيا بما فيها من المناصب والمال والنساء مقابل التخلي عن قضيتهم وعن دعوتهم أو التراخي بها أو التحوير بمضمونها يعتبر تدميرا للدعوة وإنهاءا للدعاة ودورهم في الاصلاح والتغيير في المجتمع * عندما رأى المشركون أن مفاوضات عتبة بن ربيعة فشلت وأن عتبة تأثر بالنبي صلى الله عليه وسلم قرروا ان يلجأوا إلى عرض جديد
* أرسلوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم

الأسود بن عبد المطلب
والوليد بن المغيرة
وأمية بن خلف
والعاص بن وائل
* قالوا : يامحمد هلم نعبد ما تعبد وتعبد ما نعبد فنشترك نحن وأنت بالأمر
* وقالوا : فإن كان الذي تعبد خيرا مما نعبد أخذنا حظنا منه وإن كان الذي نعبد خيرا مما تعبد أخذت حظك منه
* نزل قول الله تعالى : قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون ما أعبد ولا أنا عابد ما عبدتم ولا أنتم عابدون ما أعبد لكم دينكم ولي دين
* وجاء وفد آخر بعد فشل الوفد الأول يتكون من

عبد الله بن امية
والوليد بن المغيرة
ومُكرز بن حفص
والعاص بن عامر
* كان العرض هذه المرة أن يتنازل النبي صلى الله عليه وسلم عن بعض ما جاء في القرآن الكريم
* طلبوا من النبي صلى الله عليه وسلم أن ينزع من كتاب الله ما يغيظهم من سب آلهتهم والتعرض لها
* أنزل الله تعالى في ذلك جوابا حاسما : وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرآن غير هذا أوبدله ، قل ما يكون لي أن أبدله من تلقاء نفسي إن أتبع إلا ما يوحى إلي إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم
* عرضان تقدما بهما مشركو قريش وكان الهدف منهما إيقاع النبي صلى الله عليه وسلم بفخ عقائدي كبير
* لو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل بعرضهم الأول لعبادة آلهتهم سنة وعبادة الله سنة لكان قبل بالاشراك مع التوحيد وهذا يعد نقضا لكل ما ينادي به النبي صلى الله عليه وسلم من محاربة الشرك وإعلان العبودية لله وحده
* ولو ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل بحذف ما يوحى إليه من بعض آيات القرآن التي تذم آلهة المشركين لثبت للجميع أن هذا القرآن من كلام محمد وليس من كلام الله
* لكن هناك حقيقة لم يكن المشركون يريدون معرفتها ألا وهي أن رسول الله رسول وأنه لا يملك أن يغير أو يبدل من تلقاء نفسه
* وهناك حقيقة أخرى أيضا لم يكن مشركو قريش يريدون معرفتها هي أن رسول الله ليس طالبا للزعامة ولا المال ولا باحثا عن دور في الحياة القرشية ولا طالبا للفت الأنظار إليه بل كان نبيا يرفع راية الاصلاح والتوحيد لتغيير عقائد الجاهلية وقوانينها وأخلاقها
* تعتبر هذه المفاوضات درس عظيم للدعاة كي لا يساوموا على الحق ولا يقبلوا اشتراكه وتعايشه مع الباطل حتى لو ظنوا أن هذا الأمر يحمل مصلحة للدعوة لأنه في الحقيقة فخ كبير يقضي على كل ما يحملونه من دعوة للخير والاصلاح في المجتمع
* عندما وجد المشركون أن عروضهم باءت بالفشل وأن أفخاخهم التفاوضية لم تصلح لجأوا إلى اسلوب جديد من أساليبهم في محاربة الدعوة
* طلبوا من الرسول صلى الله عليه وسلم مطالب ليس الهدف منها التأكد من صدقه ولكن الهدف منها التعجيز والتعنت
* طلبوا منه أن يفجر لهم من الأرض ينبوعا
* طلبوا منه أن يكون له جنة من نخيل وعنب ويفجر الأنهار خلالها تفجيرا
* طلبوا منه أن يسقط السماء كسفا أي قطعا كما سيكون في يوم القيامة
* طلبوا منه أن يأتي بالله وبالملائكة قبيلا
* طلبوا منه أن يكون له بيت من زخرف وذهب
* وطلبوا منه أن يرقى إلى السماء
* وطلبوا منه أن يأتي لكل واحد منهم كتابا من السماء يضعه عند رأسه
* وطلبوا من الرسول أن يسير لهم الجبال وأن يشق لهم الأرض ويخرج آباءهم
* كان منهج النبي في الدعوة إلى الله تعالى يعتمد على تخليص الأفكار من الجاهلية وتحرير العقول من الخرافة والشرك بالله
* قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : ما بهذا بعثت إليكم إنما جئتكم من الله بما بعثني به إليكم وقد بلغتكم ما أرسلت به إليكم فإن تقبلوا به فهو حظكم في الدنيا والاخرة وإن تردوه علي أصبر لأمر الله تعالى حتى يحكم الله بيني وبينكم
* كان القرآن وحده دليلا كافيا على صدق رسول الله وهم الذين اعترفوا أن هذا القول لا يمكن أن يكون شعرا ولا سحرا ولا كهانة
* ومن لم يحمله القرآن الكريم على الايمان فلن يحمله شيء عليه، خاصة إن كان يطلب ما يطلب بنية الاستهزاء والتعنت لا بنية البحث عن الحق والايمان به
* أخبر الله تعالى نبيه بنيتهم الحقيقية فقال : ولو أننا نزلنا إليهم الملائكة وكلمهم الموتى وحشرنا عليهم كل شيء قبلا ما كانوا ليؤمنوا إلا أن يشاء الله ولكن أكثرهم يجهلون ) الأنعام 111* وجدت قر يش نفسها عاجزة أمام دعوة الحق بعد كل هذه المحاولات التي بذلتها للقضاء على الاسلام في مهده
* عبر عن هذا العجز النضر بن الحارث حين قال لقريش : يا معشر قريش والله قد نزل بكم أمر ما أوتيتم له بحيلة بعد .... فانظروا في شأنكم فوالله لقد نزل بكم أمر عظيم


اسئلة احبار اليهود
* قررت قريش أن تبعث بالنضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط إلى أحبار اليهود في المدينة
* لم يكن الهدف من الرحلة أن يتأكدوا من صدق النبي صلى الله عليه وسلم بل كان الهدف الاستعانة باليهود لإظهار عجز النبي صلى الله عليه وسلم وكذب دعواه
* وصل النضر بن الحارث وعقبة إلى المدينة وسألا أحبار اليهود عن محمد باعتبارهم أهل الكتاب الأول ووصفا لهم أمره وسردا عليهم بعض أقواله
* قال أحبار اليهود : سلوه عن ثلاث نأمركم بهن ، فإن أخبركم بهن فهو نبي مرسل وإن لم يفعل فالرجل مثقول ، فقرروا فيه رأيكم
* سلوه عن فتية ذهبوا في الدهر الأول ما كان من أمرهم
* وسلوه عن رجل طواف بلغ مشارق الأرض وغاربها
* وسلوه عن الروح ما هو فإن أخبركم بذلك فهو نبي
* جاءت قريش إلى النبي صلى الله عليه وسلم وسألته عن هذه الأمور الثلاث
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أخبركم غدا لكنه لم يقل إن شاء الله
* ولأنه لم يقل إن شاء الله توقف الوحي عنه خمسة عشر يوما
* بدأ الكلام يكبر ويكثر في مكة حول هذا الموضوع
* واستغل المشركون هذه الفترة وساروا بين الناس يؤلبونهم ضد رسول الله ويدعون أن حقيقته ظهرت وأنه ليس نبيا
* بعد خمسة عشر يوما نزل جبريل بالوحي بسورة الكهف وهي تحمل الاجابات الكاملة عن الأسئلة
* ونزل قول الله تعالى عن الروح في سورة الاسراء : ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا
* طلبوا من الرسول صلى الله عليه وسلم مطالب ليس الهدف منها التأكد من صدقه ولكن الهدف منها التعجيز والتعنت ، لكن الله أراد أن يمكر بهم فجعل من أسئلتهم أدلة جديدة على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم
* نزلت سورة الكهف معاتبة للنبي صلى الله عليه وسلم لأنه لم يقل إن شاء الله بقوله : ولا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غدا إلا أن يشاء الله ...
* وجاءت في سورة الكهف قصة أصحاب الكهف من الفتية الذين صدقوا وتركوا مدينتهم هربا بإيمانهم فأنامهم الله ثلاثمائة وتسع سنين
* وجاء ت أيضا في السورة قصة ذي القرنين الذي بلغ مشارق الأرض ومغاربها
* اهتزت قريش لهذه الاجابات التي أثبت النبي صلى الله عليه وسلم من خلالها حقيقة نبوته
* كان انقطاع الوحي عن رسول الله خمسة عشر يوما دليلا جديدا على نبوته
* لو كان محمد يدعي النبوة لوفى بوعده لهم ولما تركهم يتهمونه ويكذبوه أسبوعين كاملين
* لو كان محمد يدعي النبوة لما عاتب نفسه في القرآن لأنه لم يقل إن شاء الله
* لو كان محمد يدعي النبوة لما أجاب عن سؤالين وأعلن عجزه عن معرفة حقيقة الروح
* أراد الله تعالى أن يثبت نبوة محمد صلى الله عليه وسلم بأربع وسائل
* كان هذا دليلا على أن رسول الله لم يكن يفكر بالاجابات بل كان ينتظرها
* ومهما ادعى المشركون والمستشرقون والطاعنون في نبوة محمد فإن هذه القصة تظهر تماما كيف أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينتظر الوحي ليجيب
* ومهما قال المشككون بنبوة النبي صلى الله عليه وسلم ،فإن معاتبة الله لنبيه في أكثر من موضع دليل على أن هذا الرجل لم يكن يتصرف من عنده ولو كان كذلك لحاول أن يأتي بالوحي مؤيدا له وليس معاتبا
* وكان الهدف من التأخر بالاجابة ايضا أن يعلم الله نبيه وأصحابه والأمة من بعدهم أنه لا يشترط بالنبي معرفة كل شيء بل تقتصر معرفة النبي صلى الله عليه وسلم على ما أراده الله أن يعرفه ولهذا أجابه الله عن سؤالين ولم يخبره عن حقيقة الروح





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:38

حصار بني شعب

* ازداد إيذاء المشركين من قريش أمام صبر الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين على الأذى


* قرر المشركون قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم
* لما رأى أبو طالب عمل القوم جمع بني عبد المطلب وأمرهم أن يدخلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم شعبهم ويمنعوه ممن أراد قتله
* اجتمع بنو عبد المطلب على حماية النبي صلى الله عليه وسلم مسلمهم وكافرهم
* منهم من فعل ذلك حمية ومنهم من فعل ذلك إيمانا ويقينا به
* عندما رأت قريش أن القوم منعوا النبي صلى الله عليه قرروا فرض حصار اجتماعبي واقتصادي على بني هاشم
* كتبت قبائل قريش بينها معاهدة وصحيفة لمحاصرة بني هاشم
* نصت الصحيفة على أن
لا يجالسوهم
ولا يبايعوهم ولا يدخلوا بيوتهم
ولا يتزوجوا منهم
ولا يزوجوهم


* ونصت الصحيفة على أن
لا يشتروا منهم
ولا يتركوا سببا من أسباب الرزق يصل إليهم


* كما نصت الصحيفة على أن
لا يقبلوا من بني هاشم صلحا
ولا سلما حتى يسلموا رسول الله صلى الله عليه وسلم للقتل


* اتفق المشركون على ذلك وعلقوا صحيفتهم في جوف الكعبة للتأكيد على تحالفهم
* ظل بنو هاشم في شعبهم محاصرين ثلاث سنوات واشتد عليهم البلاء والجهد والجوع
* وكان أبو طالب إذا نام الناس أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم لينام في فراشه وأمر أحد بنيه أو أخوته ليناموا في فراش النبي
* اشتد الحصار على الصحابة وبني هاشم وبني عبد المطلب إلى درجة لا تطاق
* وتروي لنا السيرة أن أحدهم ذهب ليبول فسمع قرقعة تحته فإذا هي قطعة من جلد بعير فأخذها وغسلها ثم حرقها وسحقها ثم جعلها قوتا له لثلاثة أيام
* وكانت قريش تسمع صوت انين الصبية وبكاءهم من الجوع دون أن تأخذهم بهم رأفة
* كان هذا الحصار أول حصار اقتصادي لأهداف سياسية في العالم العربي والاسلامي
* وهو الأسلوب نفسه التي تتبعه الامم المتحدة اليوم في معاقبة الدول المتمردة على قراراتها
* يعطينا هذا الحصار فكرة عن طبيعة البيئة القبلية التي بعث بها النبي صلى الله عليه وسلم وعن طبيعة أخلاق العرب وحميتهم آنذاك
* فبنو هاشم لم يكونوا مسلمين ولكن العصبية القبلية تمنعهم من تسليم ابنهم إلى القبائل الأخرى لقتله ولو فعلوا ذلك لظلت العرب تعيرهم به إلى يوم القيامة
* ويعطينا هذا الحصار درسا إيمانيا كبيرا مفاده أن الله تعالى قد ينصر هذا الدين بغير المسلمين وقد يسخر للمسلمين من يدافع عنهم من المشركين بدوافع مختلفة
* كانت هذه السنوات الثلاث محنة عظيمة على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى أصحابه
* فلما كانت رأس ثلاث سنين قيض الله سبحانه وتعالى لنقض الصحيفة أناسا من أشراف قريش
* كان الذي تولى الانقلاب الداخلي لنقض الصحيفة هشام بن عمرو الهاشمي فقصد زهيرا المخزومي الذي كان أخواله من بني عبد المطلب
* قال له يا زهير أترضى أن تأكل الطعام وتلبس الثياب وتتزوج النساء وأخوالك حيث علمت والله لو كان أخوالي مثل أخوالك ما أجبت قريشا إلى ما أجبتهم أنت
* وانضم إليهم مطعم بن عدي وزهير بن أمية وابو البختري بن هشام وآخرين وقرروا أن يقتلعوا الصحيفة وينقضوها
* قام زهير بن أمية بالطواف بمكة وأعلن عزمه على شق الصحيفة القاطعة الظالمة فعارضه أبو جهل فدخل المطعم بن عدي إلى الكعبة ليشقها فوجد شيئا عجبا
* وجد أن الأرضة قد أكلتها كلها إلا كلمة باسمك اللهم
* وتروي لنا السيرة رواية أخرى مفادها أن النبي صلى الله ليه وسلم أخبر عمه أبو طالب بأن الصحيفة قد أكلتها الأرضة فقال أبو طالب ذلك لقريش وعاهدهم إن كان كلام محمد كاذبا فسوف يسلمه إليهم فلما فتحوها وجدوها كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم
* تحدى الله ظلم قريش بحشرة من الأرض كانت جنديا من جنود الله تعالى ....وما يعلم جنود ربك إلا هو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:38

الهجرة الى الحبشة والتطورات التي حصلت بعدها


* لما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يصيب أصحابه من البلاء مع عدم قدرته على الدفاع عنهم قرر أن يخرجوا من مكة إلى بلد آخر يكونون فيه آمنين



* قال لهم : لو خرجتم إلى أرض الحبشة فإن بها ملكا لا يظلم عنده أحد وهي ارض صدق حتى يجعل الله لكم فرجا مما أنتم فيه
* خرج عند ذلك المسلمون من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فكان خروجهم إلى الحبشة أول هجرة في الاسلام
* كانت الهجرة إلى الحبشة في السنة الخامسة للبعثة النبوية
* كان عدد الصحابة الذين هاجروا عشرة رجال وأربع نسوة
* بعد هجرة الدفعة الأولى من الصحابة حصلت تطورات خطيرة في مكة لصالح الاسلام
* كان التطور الأول إسلام حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم عصبية ثم شرح الله صدره للاسلام فآمن
* عندما أسلم حمزة عرفت قريش أن محمدا صلى الله عليه وسلم ازداد قوة فكفت أذاها عنه
* وكان التطور الآخر إسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه
* كان إسلام حمزة وعمر عزة للمسلمين وقهرا للمشركين وتشجيعا لأصحاب رسول الله على المجاهرة بالعقيدة
* يقول ابن مسعود كان

إسلام عمرفتحا ،
وهجرته نصرا ،
وإمارته رحمة



* كان المسلمون لا يصلون عند الكعبة حتى إذا اسلم عمر قاتل قريشا حتى صلى وصلى المسلمون معه
* ويروي ابن عمر قائلا : لما اسلم عمر قال : اي قريش أنقل للحديث ؟
* قيل له جميل بن معمر الجمحي فغدا عليه حتى جاءه
* قال عمر لجميل : أعلمت يا جميل أني أسلمت ودخلت في دين محمد
* قام جميل بن معمر فورا إلى المسجد وتبعه عمر فلما وصل إلى باب المسجد صرخ بأعلى صوته :يا معشر قريش ألا إن ابن الخطاب صبأ
* قال عمر من خلفه كذب والله ما صبأت ولكني أسلمت وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبد الله ورسوله
* ثار المشركون على عمر بن الخطاب فقاتلهم وقاتلوه حتى قامت الشمس على رؤوسهم وشعر بالاعياء فهجموا عليه وهو يقول : افعلوا ما بدا لكم
* صار المسلمون بعد إسلام عمر بوضع غير الوضع الأول قبل الهجرة إلى الحبشة
* خرج المسلمون من دار الأرقم بن الأرقم جماعة مع عمر بن الخطاب حتى وصلوا المسجد وصلوا فيه
* عندما سمع المهاجرون الأوائل إلى الحبشة نبأ إسلام عمر وحمزة ظنوا أن الاسلام صار قويا فعادوا إلى بلادهم مكة
* لكن قريش قررت اللجوء إلى الحصار الاقتصادي الذي تحدثنا عنه سابقا
* بعد الحصار الاقتصادي واشتداد الأذى على من عاد من المهاجرين الأوائل من قبائلهم أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهجرة الثانية إلى الحبشة
* كان عدد المهاجرين هذه المرة إلى الحبشة ثلاثة وثمانون رجلا وثمانية عشر امرأة ما عدا الأبناء الصغار الذين معهم
* كان الهدف من الهجرة إلى الحبشة فرار المسلمين بدينهم
* وكان الهدف أيضا البحث عن مكان آخر ينشرون فيه الدعوة إلى الله ويتسع ذكر الاسلام في البلاد كي يسمع به أكبر عدد من الناس
* ومما نتعلمه من دروس في الهجرة إلى الحبشة : أن الدعوة إلى الله تعالى تنمو وتكثر في ظل الحرية وعدم الاضطهاد وأن بيئة الحرية هي البيئة الأصلح للدعوة
* وكان هناك قاسم مشترك بين الحبشة وبين المسلمين هي أن أهل الحبشة كانوا نصارى من أهل كتاب يعبدون الله ويتبعون عيسى عليه السلام
* ومن دروس هذه الهجرة هي جواز تمتع المسلمين بعدل الحاكم إن كان غير مسلما في بلد غير إسلامي وجواز الاستفادة من القوانين العادلة التي تحمي حقوق الانسان في بلاد لا تدين بالاسلام
* لم ترض قريش بهجرة المسلمين إلى الحبشة فقررت أن تتبعهم وتعود بهم أسرى وفق خطة أعدتها في نواديها وقررت أن تنفذها

* رأت قريش أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قد أمنوا واطمأنوا بأرض الحبشة وقد أصابوا بها دارا واستقرارا
* قررت قريش أن تبعث وفدا للنجاشي لإحضار من عنده من المسلمين إلى مكة
* كان الوفد مؤلفا من عبد الله بن ربيعة بن المغيرة المخزومي وعمرو بن العاص
* عندما وصلا إلى الحبشة حملا معهما هدايا من أفخم الهدايا للنجاشي ملك الحبشة ولم يتركوا بطريقا من بطارقة الحبشة إلا وقدموا له هدية
* كانت الخطة أن يرشيا البطارقة ويؤثرا على قرارهم كي يساعدوهما في إعادة المسلمين إلى مكة
* عندما دخلا على النجاشي قالا له : أيها الملك إنه قد صبا إلى بلدك منا غلمان سفهاء فارقوا دين قومهم ولم يدخلوا في دينك
* وقالا : وهؤلاء الغلمان جاؤوا بدين مبتدع لا نعرفه نحن ولا أنتم ، وقد بعثنا إليك فيهم أشراف قومهم من آبائهم وأعمامهم لتردهم إليهم
* قال البطارقة الذين تم الاتفاق معهم : صدقوا أيها الملك ، قومهم أعلى بهم عينا ، وأعلم بما عابوا عليهم ، فأسلمهم إليهما
* رفض النجاشي هذا العرض وقال لا أسلمهم إليهما حتى أدعوهم وأسألهم عما يقول هذان عنهم
* أرسل النجاشي وراء أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ليسألهم
* اتفق أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن يقولوا للنجاشي ما يعلمونه وليكن ما يكون
* سألهم النجاشي حين حضروا : ما هذا الدين الذي فارقتم فيه قومكم ولم تدخلوا في ديني ولا دين أحد من الأمم
* كان جعفر بن أبي طالب هو الذي كلف من قبل الصحابة الكرام بالحوار




* قال جعفر رضي الله عنه : أيها الملك كنا قوما أهل جاهلية ، نعبد الأصنام ، ونأكل الميتة ، ونأتي الفواحش ، ونقطع الأرحام



* تابع قائلا : وكنا نسيء الجوار ، يأكل القوي منا الضعيف ، حتى بعث الله إلينا رسولا نعرف نسبه وصدقه وأمانته وعفافه



* تابع قائلا : فدعانا هذا النبي نحن وآباءنا إلى الله لنوحده ونعبده ، ونخلع ما كنا نعبد من دونه من الحجارة والأوثان



* وتابع قائلا : وأمرنا هذا النبي بصدق الحديث وأداء الأمانة ، وصلة الرحم ، وحسن الجوار ، والكف عن المحارم والدماء ، ونهانا عن الفواحش ، وقول الزور



* وتابع قائلا : ونهانا هذا النبي عن أكل مال اليتيم وقذف المحصنة ، وأمرنا بالصلاة والزكاة والصيام



* وتابع قائلا : فصدقناه وآمنا به واتبعناه على ما جاء به فعدا علينا قومنا فعذبونا وفتنونا عن ديننا ، ليردونا إلى عبادة الأوثان من عبادة الله



* وختم قائلا : فلما قهرونا وظلمونا وحالوا بيننا وبين ديننا خرجنا إلى بلدك واخترناك على من سواك ورغبنا في جوارك ورجونا ألا نظلم عندك أيها الملك



* قال النجاشي عندما سمع كلام جعفر : هل معك مما جاء به عن الله من شيء ؟

قال جعفر نعم
قال النجاشي : اتلوه علي


* قرأ جعفر سورة مريم على مسامع الملك النجاشي




* لما سمع النجاشي سورة مريم بكى


وقال : إن هذا والذي جاء به موسى ليخرج من مشكاة واحدة
* ثم التفت النجاشي إلى وفد قريش فقال : انطلقا فو الله لا أسلمهم لكما أبدا
* قال عمرو بن العاص : أيها الملك إنهم يقولون إن عيسى ابن مريم عبد
* قال لهم النجاشي : ما تقولون في عيسى بن مريم
* قال جعفر : هو عبد الله ورسوله وروحه وكلمته ألقاها إلى مريم العذراء البتول
* ضرب النجاشي يده إلى الأرض وأخذ منها عودا : ما عدا عيسى بن مريم مما قلت هذا العود
* ارتفع كلام البطارقة غضبا مما قال النجاشي

فقال لهم : اغضبوا ما شئتم


* ثم التفت إلى المسلمين وقال لهم : اذهبوا فأنتم آمنون في أرضي

وأمر برد الهدايا لوفد قريش الذين عادا مقبوحين مردودا عليهما ما جاءا به .
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن النجاشي قد أسلم وأنه حين مات صلى عليه صلاة الغائب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:39

عام الحزن


* كان أبو طالب يحوط النبي صلى الله عليه وسلم ويغضب له وينصره

* كانت قريش تحترمه وتحترم مكانته ولذلك لم يجرؤ أحد منهم على مجرد التفكير بقتل النبي صلى الله عليه وسلم
* في السنة العاشرة من البعثة حضرت أبا طالب الوفاة
* جاء زعماء قريش وهو على فراش الموت وحرضوه على الاستمساك بدينه وعدم الدخول في الاسلام
* قالوا له : أترغب عن دين عبد المطلب يعني والده
* وعرض عليه الرسول صلى الله عليه وسلم الاسلام
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : قل لا إله إلا الله اشهد لك بها يوم القيامة
* كان أبو طالب رجلا يعطي للناس وآرائهم أهمية كبيرة في حياته
* بعد أن عرض عليه النبي الاسلام
قال له : لولا أن تعيرني بها قريش فيقولون : إنما حمله عليها الجزع لأقررت بها عينك

* أنزل الله قرآنا يتلى بابي طالب
* قال تعالى : إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء (القصص الآية 56 )
* في نفس هذا العام الذي فجع فيه النبي صلى الله عليه وسلم بعمه فجع أيضا بوفاة أعز الناس على قلبه وهي خديجة رضي الله عنها
* سمي هذا العام بعام الحزن
* تضاعف الأسى على رسول الله صلى الله عليه وسلم بفقدان هذين الحبيبين
* كان أبو طالب السند الخارجي للنبي صلى الله عليه وسلم
* وكانت خديجة رضي الله عنها السند الداخلي الذي يمسح عن النبي صلى الله عليه وسلم الأزمات والمحن
* طمع كفار قريش بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاة عمه فنالوا منه ما لم يفعلوا من قبل في حياة أبي طالب
* بدأت مرحلة عصيبة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم
* وشعر النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم أنه صار وحيدا لا ناصر له إلا الله
* ومع ذلك مضى النبي صلى الله عليه وسلم في تبليغ الدعوة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:39

رحلته صلى الله عليه وسلم الى الطائف





* بعد الاذى الذي تعرض له رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام من بعد وفاة





ابو طالب








وخديجة رضي الله عنها






وبعد أن اشتد الاضطهاد والنيل منه صلى الله عليه وسلم قرر أن ينتقل بدعوته من بلده إلى بلد آخر












* قرر النبي عليه الصلاة والسلام أن يذهب إلى الطائف أقرب المدن إلى مكة كي يطلب من أهلها نصرته





* كانت الطائف تشكل العمق الاستراتيجي لقريش





* وكانت قريش تسعى لضم الطائف إليها لما فيها من الشجر والزرع





* وكانت قبيلة ثقيف تخاف من قريش وترهب جانبها





* وكان الكثير من أغنياء مكة يملكون في الطائف أملاكا مختلفة ويقضون فيها فترة الصيف





* لذلك كان توجه النبي صلى الله عليه وسلم إلى الطائف توجها مدروسا





* لأنه إذا وجد في الطائف ملاذا له وعصبة تنصره فإن ذلك سيفزع قريشا ويهدد أمنها ومصالحها الاقتصادية





* كان الهدف من اللجوء إلى الطائف إقامة دولة الاسلام





* عندما وصل النبي صلى الله عليه وسلم توجه فورا إلى مركز السلطة فيها ليدير مفاوضات هامة قد تغير وجه المنطقة لو أفلح فيها








* كان يحكم مدينة الطائف قوتان لكل قوة تحالفها مع أكبر قبائل العرب وأشدها








* كان أهل الطائف يخافون من قبيلة هوازن ومن قريش ومن بني عامر بسبب أطماعهم بخيرات مدينتهم وثرواتها





* لذلك اعتمد زعماء الطائف سياسة المهادنة عن طريق المعاهدات والأحلاف للحفاظ على مدينتهم






* كان بنو مالك حلفاء لقبيلةهوازن





* وكان بنو عمرو حلفاء لقريش وبني عامر






* وكان هدف النبي صلى الله عليه وسلم أن يستميل بني عمرو أحلاف قريش كي يؤثر على قريش ومصالحها السياسية والاقتصادية وقوتها العسكرية أيضا
* لما انتهى رسول الله إلى الطائف عمد إلى ثلاثة أخوة من سادة ثقيف من بني عمرو
* كان الثلاثة : عبد يا ليل بن عمرو ، ومسعود بن عمرو ، وحبيب بن عمرو








* كان بنو عمرو شديدي الحذر وكثيري التخوف فلم يستجيبوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم
* لم يكتف بنو عمرو برفض نصرة النبي صلى الله عليه وسلم بل بالغوا في السفه وسوء الأدب معه
* قام رسول الله صلى الله عليه وسلم من بني عمرو وطلب منهم أن يكتموا خبر زيارته لأنه قام بزيارته إلى الطائف بسرية تامة
* كان من سرية هذه الرحلة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من مكة سيرا على الأقدام حتى لا تظن قريش أنه ينوي الخروج من مكة
* واختار النبي صلى الله عليه وسلم زيدا ليكون رفيقا له في رحلته لأنه كان متبناه كي لا تشك قريش بشيء
* لذلك طلب رسول الله من بني عمرو أن يكتموا زيارته حتى يحافظ على السرية التامة لهذا التحرك السياسي المهم
* لم يستجب بنو عمرو لطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم بل أغروا به سفهاءهم وعبيدهم يسبونه ويرمونه بالحجارة
* أصابت حجارة السفهاء قدم النبي صلى الله عليه وسلم فأدمت عقبيه وتلطخت نعلاه وسال دمه الزكي على أرض الطائف
* وظل السفهاء وراء النبي وزيد حتى ألجأوهما إلى حائط - بستان - لعتبة وشيبة ابن ربيعة وكانا موجودين فيه
* عمد النبي صلى الله عليه وسلم إلى ظل شجرة من عنب فجلس هو وزيد تحتها
* كان ابنا ربيعو ينظران إلى النبي صلى الله عيه وسلم وما أصابه من سفهاء ثقيف
* كان رسول الله حزينا جدا فلجا إلى الله تعالى بهذا الدعاء :






* اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي ، وقلة حيلتي وهواني على الناس
* يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين وأنت ربي
* إلى من تكلني ؟ إلى بعيد يتجهمني ؟ أم إلى عدو ملكته أمري
* إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي ، ولكن عافيتك أوسع لي
* أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات ، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن ينزل بي غضبك أو يحل علي سخطك
* لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بالله






* دعاء مليء بالتضرع واليقين والثقة والايمان والتوكل والاستسلام لله
* إذا ضاقت بك الأرض أيها المسلم ودارت عليك الدوائر وحلت بك المحن فقل بقلب صادق مخلص منيب خاشع : يا اللـــــــــــــــــه
* إذا تكالبت عليك لئام البشر وتسلطت عليك ذئابهم وتآمرت عليك شياطينهم ولا حيلة لك ولا قوة فقل بقلب واثق مطمئن مخبت : يا اللــــــــــــــــــه
* إجعل من الدعاء لله سلاحك في الشدة وزادك في الرخاء وتذكر قول الله تعالى : وإذا سألك عبادي عني فإني قريب اجيب دعوة الداعي إذا دعان



* ذات مرة سألت عائشة رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل مر عليك يوم أشد من يوم أحد
* قال عليه الصلاة والسلام : نعم لقد عرضت نفسي على ابن عبد يا ليل بن عبد كلال فلم يجبني إلى ما أردت (سيد الطائف)
* فانطلقت وأنا مهموم على وجهي فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب وهو ميقات أهل نجد ويسمى الآن السيل الكبير
* فرفعت رأسي فوجدت فوقي غمامة تظلني فنظرت فإذا فيها جبريل عليه السلام
* قال جبريل للنبي عليه الصلاة والسلام : إن الله قد سمع قول قومك لك وما ردوا عليك وقد بعث الله إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت
* فنادى ملك الجبال النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقال : إن شئت يا محمد أطبقت عليهم الأخشبين : أي الجبلين
* فقال عليه الصلاة والسلام : بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا
* كان هم الدعوة إلى الله تعالى ورفض أهل الطائف لها أبلغ في الأسى على نفس رسول الله صلى الله عليه وسلم من موقعة يوم أحد
* لقد كانت رحمة النبي وشفقته هي التي تغلب في المواقف العصيبة التي تبلغ فيها المعاناة أشد مراحلها
* يعلمنا النبي صلى الله عليه وسلم من خلال هذه القصة أن الدعاة لا يجب أن يفكروا بالانتقام وأن أذى الناس لهم لا يجب أن يغير من حقيقة أهدافهم شيئا
* إن هم الدعاة إلى الله أن يحملوا البشرية على الهداية وان ينشروا رسالة الرحمة بين الناس
* ومهما لا قى الدعاة من الأذى فيجب عليهم أن يتمسكوا بهذا الهدف النبيل ويجعلوه ميزان تصرفاتهم وعلاقاتهم مع الناس
* في هذا الموقف العصيب والذي يدعو إلى اليأس والقنوط كان رسول الله متفائلا
* فقد قال له زيد بن الحارثة : يا رسول الله كيف تدخل على قوم وقد أخرجوك وهو يعني قريش بعد أن عاد الرسول إلى الطائف
* قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا زيد : إن الله جاعل لما ترى فرجا ومخرجا وإن الله ناصر دينه ومظهر نبيه
* أرسل الرسول عليه الصلاة والسلام إلى مطعم بن عدي في مكة كي يدخل في جواره
* قبل مطعم أن يجير الرسول صلى الله عليه وسلم ودعا بنيه وقومه وقال لهم البسوا السلاح وكونوا عند أركان البيت فإني قدأجرت محمدا
* دخل النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكة مع زيد حتى انتهى إلى البيت الحرام
* وقف مطعم بن عدي مع قومه في المسجد ونادى يا معشر قريش إني قد أجرت محمدا فلا أحد منكم يهجوه
* صلى النبي عليه الصلاة والسلام مع زيد ركعتين ثم انصرف إلى بيته وسط تدبيرات أمنية مشددة من مطعم وقومه
* كان مطعم بن عدي أحد الذين ساهموا في نقض الصحيفة التي حاصر بموجبها كفار قريش بني هاشم ثلاث سنوات
* والنبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يضع المشركين في خانة واحدة بل كان يفرق بين من يعادي هذه العقيدة ويحاربها ومن يناصرها ويسالمها
* لقد حفظ النبي صلى الله عليه وسلم هذا المعروف لمطعم
* لقد كان مطعم في صنيعه يشبه إلى حد كبير صنيع أبي طالب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
* ويوم وقعت معركة بدر وأسر النبي صلى الله عليه وسلم 70 رجلا من مشركي قريش تذكر مطعم بن عدي ومعروفه معه حين عاد من الطائف
* قال عليه الصلاة والسلام : لو كان مطعم بن عدي حيا وكلمني بهؤلاء النتنى لتركتهم له
* الاسلام يعلمنا

الشكر
والعرفان
والوفاء لأهل الكرم
والاحسان
والمروؤة والشجاعة


* يجب على كل الدعاة أن يدرسوا سيرة النبي الأكرم جيدا لأن ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم من جوار مطعم بن عدي يعد عملا سياسيا بامتياز
* على الأمة الاسلامية اليوم أن تفرق بين من يعادي الاسلام من الدول وبين من يتعامل مع المسلمين وقضاياهم بإنصاف وعدالة
* ولا يجوز في أي حال من الأحوال أن يساوي المسلمون بين جميع الناس ويجعلوهم في خانة واحدة ويتعاملوا معهم بأسلوب واحد ومنهجية واحدة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:39

نتائج *رحلته* صلى الله عليه وسلم *الى الطائف * رغم كل ما *تعرض له*


* رغم رفض اهل الطائف لعرض النبي صلى الله عليه وسلم وتغرير سفهائهم به ، إلا أن رحلته حققت انتصارات جانبية عديدة

* كانت أولى هذه الانتصارات إسلام الغلام عداس
* لقد ذكرنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لجأ إلى حائط لعتبة وشيبة ابني ربيعة وهما متواجدان فيه
* لما رأيا رسول الله صلى الله عليه وسلم في حالته هذه رقا له ودعوا غلاما لهما نصرانيا يقال له عداس
* طلبا من الغلام أن يأخذ قطفا من العنب وان يذهب به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
* جاء عداس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ووضع طبق العنب أمامه


وقال له : كل هذا العنب
* لما وضع رسول الله يده بالطبق ليأكل قال : بسم الله
* قال له عداس : والله إن هذا الكلام لا يقوله أهل هذه البلاد
* فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ومن أهل أي البلاد أنت ؟
* قال له عداس :أنا نصراني من أهل نينوى
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قرية الرجل الصالح يونس بن متى ؟
* قال له عداس : وما يدريك ما يونس بن متى ؟
* قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ذاك أخي كان نبيا وأنا نبي
* عندما سمع عداس هذا القول أكب على رسول الله يقبل يديه وقدميه
* قال ابنا ربيعة لبعضهما : لقد أفسد علينا الغلام
* فلما جاءهما عداس قالا له : ويلك مالك تقبل يدي الرجل وقدميه
* قال لهما : لقد أخبرني بامر لا يعرفه إلا نبي
* قالا له : ويحك يا عداس لا تجعله يفسد دينك فدينك أفضل من دينه

* كان إسلام عداس الانتصار الأول في رحلة النبي صلى الله عليه وسلم إلى الطائف
أما الانتصار الثاني فهو إسلام نفر من الجن

* في طريق النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكة بعد أن يئس من ثقيف توقف بمنطقة يقال لها نخلة وقام يصلي صلاة الليل
* مر به سبعة من الجن وهو يصلي فاستمعوا لتلاوته فآمنوا به وولوا إلى قومهم منذرين
* نزل في حق هؤلاء الجن قرآن يتلى وسورة اسمها سورة الجن
* قال تعالى : قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا ، يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا .................
* كان هذا الوفد الأول من الجن ، وهؤلاء انطلقوا في قومهم يدعونهم إلى الله تعالى وإلى رسوله فآمن معهم نفر كثير والتقى بهم الرسول كلهم مرة ثانية
* فقد روى الامام مسلم في صحيحه أن رسول الله قرأ عليهم القرآن وأباح لهم طعام العظم والبعر ونهانا عن الاستنجاء بها لأنها طعام إخواننا من الجن
* لقد وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من قومه صدا وإعراضا فأبدله الله برجل من العراق وبقوم من الجن يؤمنون به
* لم يعد أصحاب رسول الله وحدهم المؤمنين بل لقد انضم إليهم من العالم الآخر رجال كثيرون ونساء
* كان إيمان هؤلاء إيذانا بفتح قريب قادم ، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى في إسلام هؤلاء وميضا وسط الظلام المحدق فاستبشر وتفاءل بالنصر القريب
* كانت رحلة الطائف وعذاباتها سببا لرحلة أخرى عجيبة وغريبة
* كانت رحلة الطائف سببا مباشرا لرحلة الاسراء والمعراج حيث فتح الله ابواب السماء أمام محمد صلى الله عليه وسلم بعد أن أغلقت في وجهه أبواب الأرض.




فماذا حدث في تلك الرحلة؟
:::
:::
:::

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:40

رحلة الاسراء والمعراج


* بعد الحزن العاصف الذي تعرض له النبي صلى الله عليه وسلم بسبب وفاة عمه أبي طالب ووفاة زوجته خديجة رضي الله عنها




* وبعد الصدمة الكبيرة التي لقيها من أهل الطائف بصدهم له ورفضهم دعوته والتهجم عليه
* وبعد الدعاء العريض والمؤثر الذي لجا به النبي صلى الله عليه وسلم إلى ربه في بستان ابني ربيعة
* كان لا بد من حدوث شيء مع النبي صلى الله عليه وسلم يخفف عنه وطأة الحزن الذي ألم به
* قدر الله لرسوله رحلة لم يكن يتخيلها ويتصورها في يوم من أيامه
* كانت الرحلة من مكة إلى بيت المقدس ومن بيت المقدس إلى السماء السابعة
* وكان من جدول أعمالها أن يطلع النبي الأكرم على عالم البرزخ وعلى الجنة والنار
* وكان من جدول أعمالها أن يعود النبي صلى الله عليه وسلم بعماد الدين الذي هو الصلاة التي جعلها الله على المؤمنين كتابا موقوتا
* كانت هذه الرحلة معجزة كبيرة للنبي صلى الله عليه وسلم عرفت في كتب السيرة النبوية بمعجزة الاسراء والمعراج
* كان رسول الله نائما في موقع الحطيم الذي هو بين الركن والمقام في الكعبة
* شعر النبي صلى الله عليه وسلم بشيء ينبهه من نومه فاستيقظ فإذا به جبريل عليه السلام مع دابة تسمى البراق
* البراق دابة أبيض طويل فوق الحمار ودون البغل لكنه يضع حافره عند منتهى طرفه
* كانت البراق أول مركبة فضائية في العالم
* وتروي لنا كتب السيرة أن جبريل عليه السلام أجرى للنبي صلى الله عليه وسلم قبل ان يوقظه عملية جراحية غسل بها قلبه بطست من ذهب ثم أيقظه بعد ذلك
* كانت العملية تهدف إلى تهيئة النبي صلى الله عليه وسلم للرحلة الموعودة
* ركب النبي صلى الله عليه وسلم البراق ، وبقفزة واحدة كان الرسول عليه الصلاة والسلام في بيت المقدس
* وجد في بيت المقدس أنبياء الله جميعا
* صلى فيهم ركعتين ثم جاءه جبريل عليه السلام بإناء من خمر وإناء من لبن فاختار اللبن فقال له جبريل أخترت الفطرة



السماء الاولى






* ثم انطلق به جبريل إلى السماء الدنيا فاستفتح

فقيل : من معك
قال محمد
قيل : وقد ارسل له
قال جبريل : نعم




* قيل : مرحبا بأخ فنعم المجيء جاء ففتح باب السماء الدنيا






* كان آدم عليه السلام موجودا فيها
* قال جبريل لمحمد صلى الله عليه وسلم : هذا أبوك آدم فسلم عليه فسلم النبي عليه
* قال آدم عليه السلام : مرحبا بالابن الصالح والنبي الصالح

السماء الثانية





* انطلق جبريل بالنبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء الثانية ففعل جبريل كما فعل في الأولى
* كان في السماء الثانية عيسى عليه السلام ويحي وهما ابنا الخالة فسلم النبي صلى الله عليه وسلم فردا السلام
* قال عيسى ويحي عليهما السلام للنبي صلى الله عليه وسلم : أهلا بالأخ الصالح والنبي الصالح

السماء الثالثة




* ثم صعد جبريل عليه السلام بالنبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء الثالثة فوجد فيها النبي يوسف عليه السلام
* قال يوسف عليه السلام للنبي صلى الله عليه وسلم : أهلا بالأخ الصالح والنبي الصالح


السماء الرابعة




* ثم صعد جبريل عليه السلام بالنبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء الرابعة فوجد فيها النبي إدريس عليه السلام





* قال إدريس عليه السلام للنبي صلى الله عليه وسلم مثل ما قال له الأنبياء جميعا


السماء الخامسة
* ثم صعد جبريل عليه السلام بالنبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء الخامسة فوجد فيها نبي الله هارون
* قال هارون عليه السلام للنبي مثل ما قال له الأنبياء في السموات الأربعة

السماء السادسة




* ثم صعد جبريل عليه السلام به إلى السماء السادسة فوجد موسى عليه السلام فسلم عليه فرد السلام
* وقبل أن يغادر رسول الله إلى السماء السابعة بكى موسى عليه السلام
* قال له النبي صلى الله عليه وسلم : ما يبكيك
* قال موسى عليه السلام : أبكي لأن غلاما بعث بعدي يدخل الجنة من أمته أكثر ممن يدخلها من أمتي

السماء السابعة




* ثم صعد جبريل بالنبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء السابعة فوجد فيها إبراهيم عليه السلام فسلم عليه وقال له مثل ما قيل في السابق
* بعد ذلك قربت إلى النبي صلى الله عليه وسلم شجرة سدرة المنتهى
* هي شجرة ثمارها كالجرات الكبيرة وورقها كآذان الفيلة
* كانت هناك أربعة انهار تخرج من سدرة المنتهى نهران باطنان وهما نهران في الجنة
* ونهران ظاهران وهما كما قال جبريل عليه السلام أن اسمهما النيل والفرات
* ثم أوتي النبي صلى الله عليه وسلم بإناء من خمر وإناء من لبن وإناء من عسل فأخذ اللبن فقال جبريل : هي الفطرة التي أنت عليها وأمتك

فرضية الصلاة




* ثم فرضت الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسين صلاة كل يوم
* عاد النبي صلى الله عليه وسلم إلى موسى وقال له : أمرت بخمسين صلاة
فقال : إن أمتك لا تستطيع خمسين صلاة كل يوم





* وقال له موسى : إني والله قد جربت الناس قبلك ، وعالجت بني إسرائيل أشد المعالجة ، فارجع إلى ربك واسأله التخفيف
* فرجع النبي صلى الله عليه وسلم إلى ربه وسأله التخفيف فوضع عنه عشرا
* عاد موسى عليه السلام وطلب مرة اخرى من النبي صلى الله عليه وسلم أن يرجع إلى ربه ويسأله التخفيف
* ظل النبي يعود إلى الله تعالى ويرجع إلى موسى حتى أصبح عدد الصلوات المفروضة خمس صلوات
* طلب موسى من محمد صلى الله عليه وسلم أن يعود إلى الله ويطلب التخفيف
* قال النبي صلى الله عليه وسلم راجعت ربي لأطلب التخفيف حتى استحييت ولكن أرضى وأسلم
* عندما أعلن النبي صلى الله عليه وسلم رضاه ، نادى مناد من السماء : أمضيت فريضتي وخففت عن عبادتي
* رجع النبي صلى الله عليه وسلم في نفس الليلة إلى مكة ، وفي روايات أنه حين عاد وجد فراشه لم يبرد بعد ، مما يدل على أن رحلته لم تأخذ وقتا طويلا
* في الصباح الباكر قرر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يخبر قومه برحلته الميمونة
* فقصد إلى مجلس يضم سادة قريش ووجهاءها فقال لهم : إني صليت االليلة العشاء في هذا المسجد وصليت الغداة فيه وأتيت فيما دون ذلك بيت المقدس
* فنشر لي رهط من الأنبياء كان فيهم ابراهيم وموسى وعيسى وصليت بهم وكلمتهم
* كان يمكن للنبي صلى الله عليه وسلم أن لا يخبر أحدا بهذه الرحلة لأن التصديق بها سيكون بغاية الصعوبة بالنسبة للكثيرين
* لكن رسول الله أراد أن يخبرهم بهذا الأمر ومعه الأدلة التي تثبت قيامه بها كي يقيم الحجة عليهم إلى يوم القيامة
* ولا ننسى أن الله تعالى أنزل في الاسراء آيات وفي المعراج آيات أخرى مما يدل على أن الله لا يريد أن تكون هذه الرحلة رحلة سرية خاصة بالنبي صلى الله عليه وسلم
* كان الله تعالى يريد من رحلة الاسراء والمعراج أن يميز أقوياء الايمان من ضعفائهم من صف المسلمين لأن المرحلة القادمة ستكون حاسمة وقاسية جدا
* كان الاسراء والمعراج زلزالا اهتزت له مكة بشكل عام واهتز به صف المسلمين أيضا بحيث تركه ضعفاء الايمان وبقي معه الراسخون في العلم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:40

ردود الفعل على رحلته صلى الله عليه وسلم

رد فعل قريش

* أخبر النبي صلى الله عليه وسلم قريشا برحلته إلى بيت المقدس ورحلته إلى السماء السابعة

* قابلت قريش هذا الخبر بالسخرية والاستهزاء وجعلت منه مادة لمحاربة النبي صلى الله عليه وسلم باعتباره فاقدا لعقله ومخترعا لحوادث لم تقع
* كانت قريش تعلم أن رسول الله لم يقم بزيارة المسجد الأقصى من قبل
* فاجتمعوا وقرروا أن يسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصف لهم المسجد الأقصى بالتفصيل
* قال عليه الصلاة والسلام : دخلت إليه ليلا وخرجت منه ليلا
* ثم سكت رسول الله قليلا وهو ينظر إلى الامام
* حصل في هذه اللحظة أول بث فضائي مباشر في العالم
* قام جبريل عليه السلام وهو يحمل على جناحه المسجد الأقصى ليتمكن النبي صلى الله عليه وسلم أن يصفه للمشركين بدقة
* بدا النبي صلى الله عليه وسلم يصف المسجد الأقصى بدقة متناهية ويعدد أبوابه وجهاتها ومواضعها وأسماءها
* وقف المشركون مندهشين أمام هذا الوصف
* تعتبر هذه الحادثة كما هي دليلا على صدق النبي صلى الله عليه وسلم
* لقد امتنع رسول الله عن الوصف في البداية لأنه دخل إلى المسجد ليلا وخرج منه ليلا
* لكنه عاد ووصف المسجد بدقة متناهية عندما وضعه جبريل أمامه
* كان امتناعه أولا ثم قيامه بالوصف دليل على حصول الوحي له
* أرادت قريش أن تطلب منه دليلا آخر غير هذا الدليل
* قال عليه الصلاة والسلام : مررت على عير آل فلان فنفرت مني الابل وبرك منها جمل أحمر عليه جوالق مخطط بالأبيض لا أدري أكُسر البعير أم لا
* ثم قال : وقد انتهيت إلى عير فلان يتقدمها جمل أورق وها هي ستطلع عليكم من الطريق الجبلية
* فذهبوا لاستقبال القافلة فرأوها كما وصفها النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا هذا رجل ساحر وكان الذي قالها هو الوليد بن المغيرة فصدقته قريش في مقولته

رد فعل ابو بكر رضي الله عنه


* في حادثة الاسراء والمعراج تجلى إيمان أبي بكر الصديق بقوة
* جاءت إليه قريش وهي تطمع أن يرتد عن دينه وإيمانه
* قالوا له : أسمعت صاحبك يزعم أنه اسري به الليلة إلى بيت المقدس
* قال أبو بكر رضي الله عنه : أهو قال ذلك
* قالوا نعم ، لقد قال إنه اسري به إلى بيت المقدس ثم عاد قبل أن يصبح
* قال أبو بكر : لئن قال ذلك فقد صدق
* شكل رد أبو بكر رضي الله عنه صاعقة على رؤوس المشركين
* قالوا له : أتصدقه في هذا يا أبا بكر
* قال : أنا أصدقه بأبعد من ذلك ، أصدقه بخبر السماء يأتيه غدوة أ و روحة أفلا أصدقه أنه أتى بيت المقدس بليلة


* الايمان العظيم ، والعقل الراجح ، الايمان البصير المستند على الحجة والبيان والبصيرة ، كل ذلك تجلى بأبي بكر رضي الله عنه آنذاك
* كانت هذه الحادثة سببا لتسمية أبي بكر بالصديق
* ونحن نلا حظ هنا أن ابا بكر لم يصدق النبي عنادا أو عصبية له بل أجرى قياسا عقليا بين مدة الوحي الذي يؤمن به ومدة الرحلة إلى بيت المقدس فوجد أن الوحي يأتي بلحظة وهو يصدق به فكيف لا يصدق برحلة الاسراء وهذا هو الايمان الذي يطلبه الله من المسلمين

ونرجوا من الله ان يعينا على بلوغ درجات العلى في ايماننا كما بلغها الصحابة الكرام رضوان الله عليهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:41

البحث عن قبيلة تؤويه صلى الله عليه وسلم

* بعد رجوعه من الطائف وفشل مفاوضاته مع أهلها صار رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض نفسه على القبائل لتحميه وتمنعه وتنصر دعوته

* كان النبي عليه الصلاة والسلام يعرض نفسه على القبائل أيام المواسم حيث يكون في مكة أكبر عدد ممكن من قبائل العرب
* كان أبو لهب يلاحق النبي صلى الله عليه وسلم في كل مكان ليكذبه ويبعد عنه شباب العرب ورجالهم
* كان ابو بكر رضي الله عنه يرافقه دائما في مهمته ويمهد له الطريق قبل أن يعرض نفسه على قبيلة ما
* كان أبو بكر رضي الله عنه يسأل أهل القبيلة : كم أنتم وكيف المنعة فيكم وكيف العدد فيكم وكيف الحرب فيكم ؟ قبل أن يتحدث الرسول معهم
* وبدا الرسول صلى الله عليه وسلم بطلب النصرة والحماية من قبيلة كندة
* ثم عرض نفسه على قبيلة بني كلب
* ثم على قبيلة بني حنيفة ومن بعدها بني عامر
* وكان يمشي بين هذه القبائل ويقول : من رجل يحملني إلى قومه فيمنعني ، حتى أبلغ رسالة ربي فإن قريشا منعتني أن أبلغ رسالة ربي
* وكان أبو لهب وراءه يقول : لا تسمعوا منه فإنه كذاب
* ولكي يتخلص الرسول صلى الله عليه وسلم من مضايقات أبي لهب وقريش لجا إلى اعتماد أساليب عدة في تواصله مع القبائل
* كان يتصل بالقبائل ليلا حتى لا يراه أحد من قريش
* وكان يزور بعضهم في البيوت حتى لا تعمد قريش إلى التشويش عليه اثناء التفاوض
* وكان صلى الله عليه وسلم لا يسير وحيدا بل كان يصطحب معه الأعوان وخاصة أبو بكر وعلي رضي الله عنهما
* وكان النبي صلى الله عليه وسلم لا يعرض نفسه إلا على أصحاب القوة من القبائل لأن الدور العظيم الذي ستقوم به يحتاج إلى قوة عظيمة في مواجهة أهوال الباطل
* وعلى سبيل المثال كانت قبيلة بني عامر قبيلة مقاتلة كبيرة العدد
* وكانت من القبائل الخمس التي لم تتعرض لسبي ولم تتبع ملكا ولم تدفع إتاوة مثلها مثل قريش وخزاعة
* وكان النبي صلى الله عليه وسلم يعرف تماما أن هناك عداوة بين بني عامر وثقيف في الطائف وطالما أن ثقيفا رفضته فلماذا لا يحاول مع بني عامر
* عرض النبي صلى الله عليه وسلم نفسه على بني عامر


* كان فيهم رجلا يقال له بيحرة بن فراس فقال : والله لو أخذت هذا الرجل من قريش لأكلت به العرب
* ثم قال للنبي صلى الله عليه وسلم : أرأيت إن نحن بايعناك على أمرك ثم أظهرك الله على من خالفك أيكون لنا الأمر من بعدك
* قال النبي صلى الله عليه وسلم : الأمر لله يضعه حيث يشاء
* فقال له : أفتهدف نحورنا للعرب دونك ، فإذا أظهرك الله كان الأمر لغيرنا ؟ لا حاجة لنا بأمرك فأبوا عليه

* كان طلب الرسول صلى الله عليه وسلم للنصرة من القبائل التي تقطن خارج مكة خاصة بعد أن اشتد الذى عليه من أهل مكة
* وكان عرض النبي صلى الله عليه وسلم نفسه على القبائل وحيا من الله وليس تخطيطا من عند النبي عليه الصلاة والسلام
* رفض النبي صلى الله عليه أن يعطي من ينصره اية ضمانات بأن يكون لهم الحكم من بعده لأن الدعوة الاسلامية هي دعوة إلى الله ويجب على من ينصر دعوة الله أن لا يبتغي بنصرتها إلا وجهه سبحانه وتعالى
* إن من يعقد حلفا على مطامع دنيوية يمكن أن يبيع حليفه عند أول إغراء يعرض عليه يتضمن زيادة في العرض والطلب
* يجب على كل من يفكر بنصرة الله ونصرة دعوته ألا يفعل ذلك إلا طلبا لرضا الله سبحانه وطمعا بجنته
* لقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يبحث عن مثل هؤلاء بين قبائل العرب
* وبعد أن مكث في مكة عشر سنين تحمل فيها من الأذى ما تحمل جاءه أول الغيث وجاءته مواكب الخير وطلائع النور بإسلام أول رجل من الأنصار رضوان الله عليهم

* كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يسمع بقادم يقدم مكة من العرب له اسم وشرف إلا وتصدى له ودعاه إلى الله

ومن هؤلاء
1 سويد بن الصامت

* قدم سويد بن الصامت - أخو بني عمرو بن عوف - مكة حاجا أو معتمرا
* كان سويد يسميه قومه فيهم الكامل لجلده وشعره وشرفه ونسبه
* فتصدى له رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعاه إلى الاسلام
* قال له سويد : فلعل الذي معك مثل الذي معي ؟
* فقال رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم : وما الذي معك ؟
* قال له سويد : مجلة لقمان
* قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : اعرضها علي ....فعرضها علي
* قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن هذا الكلام حسن وما معي أحسن
* قال سويد وما معك ؟
قال : قرآن أنزله الله علي هو هدى ونور
* تلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم من القرآن الكريم فقال له سويد : هذا كلام حسن
* والظاهر أن سويد قد دخل في الاسلام لكنه انصرف إلى قومه في المدينة ولم يلبث أن قتل على يد الخزرج

2ابو الحسير بن رافع

* قدم إلى مكة أبو الحيسر بن رافع ، ومعه فتيان من بني عبد الأشهل فيهم إياس بن معاذ
* كانوا يريدون التماس الحلف من قريش ضد الخزرج في المدينة
* سمع بهم النبي صلى الله عليه وسلم فجاءهم وعرض عليهم الاسلام
* قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل لكم في خير مما جئتم به
* قالوا له وما ذاك ؟
* قال لهم : أنا رسول الله إلى العباد أدعوهم إلى أن يعبدوا الله ولا يشركوا به شيئا وأنزل علي الكتاب
* قال إياس بن معاذ : هذا والله خير مما جئتم به
* أخذ أبو الحيسر حفنة من التراب وضرب بها وجه إياس بن معاذ وقال له : دعنا منك ما لهذا جئنا
* دخل إياس في الاسلام ولم يعلن إسلامه
* بعد أن عادوا إلى المدينة كانت وقعة بعاث بين الأوس والخزرج ثم لم يلبث إياس أن قتل
* وقد روى من حضره أنه ما زال يهلل الله ويكبره ويحمده ويسبحه حتى مات فما كانوا يشكون أنه مات مسلما
* كانت البداية المثمرة في إسلام الأنصار حين قدم وفد من الخزرج في موسم الحج عند عقبة منى
* قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أنتم ؟
* قالوا : نفر من الخزرج
* قال عليه الصلاة والسلام : أمن موالي يهود ؟
قالوا نعم
* قال :الا تجلسون أكلمكم ؟
* قالوا : بلى فجلس معهم فدعاهم إلى الله وعرض عليهم الاسلام وتلا عليهم القرآن
* كانت كلمات رسول الله صلى الله عليه وسلم تدخل إلى قلوبهم وتفعل فعلها فيها .......* كان لكلام اليهود في المدينة المنورة دور كبير في إيمان وفد الخزرج الذي عرض النبي صلى الله عليه وسلم الاسلام عليه
* كان اليهود يتوعدون أهل يثرب بنبي جديد كانوا يعتقدون أنه سيكون منهم وليس من العرب
* وعندما سمع رجال الخزرج الذين قدموا إلى مكة كلام النبي صلى الله عليه وسلم أدركوا أنه النبي الذي كانت يهود تتوعدهم به
* قال بعضهم لبعض : يا قوم تعلمون والله إنه للنبي الذي توعدكم به يهود فلا تجعلوهم يسبقونكم إليه
* واتفقوا فيما بينهم على الدخول في الاسلام
* بعد أن أعلنوا إيمانهم بالنبي صلى الله عليه وسلم أخبروا رسول الله أنهم سيعودون إلى المدينة ويدعون أهلها إلى الاسلام
* كانوا يأملون أن تتنهي الحروب بين الأوس والخزرج بدين الله الجديد وقالوا للنبي صلى الله عليه وسلم : لئن جمعنا الله بك فلن تجد احدا أعز منك
* كان هؤلاء ستة رجال هم :
أسعد بن زرارة
وعوف بن الحارث
ورافع بن مالك
وقطبة بن عامر
وعقبة بن عامر
وجابر بن عبد الله

* عاد هؤلاء الستة إلى المدينة المنورة وبدأوا دعوة أهلها إلى الاسلام حتى فشا ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل بيت من بيوتها
* بعد عام من المقابلة الأولى وفي موسم الحج قدم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنا عشر رجلا
* كان فيهم عشرة رجال من الخزرج واثنان من الأوس
* ومن الملاحظ أن بوادر انتهاء العداوة بين القبيلتين قد ظهرت في هذا الوفد الصغير
* فوجود اثنين من الأوس مع عشرة من الخزرج دليل على أن الاسلام بدأ يوحد بينهم
* التقوا برسول الله صلى الله عليه وسلم في العقبة وبايعوه بيعة العقبة الأولى
* كانت بنود البيعة تنص على ستة أمور
* بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم على
أن لا يشركوا بالله شيئا
ولا يسرقوا
ولا يزنوا
ولا يقنلوا أولادهم

* وبايعوه على ألا يأتوا ببهتان يفترينه بين ايديهم وأرجلهم ولا يعصوه في معروف
* وقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : إن وفيتم فلكم الجنة وإن غشيتم من ذلك شيئا فأمركم إلى الله إن شاء عذبكم وإن شاء غفر لكم
* وبنود هذه البيعة هي نفس بنود بيعة النساء التي عقدها فيما بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرفت هذه البيعة باسم بيعة النساء
* بعد أن بايع الأنصار الجدد رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسل معهم مصعب بن عمير يعلمهم الدين ويقرئهم القرآن
* كان مصعب بن عمير أول سفير في الاسلام
* وكان يعرف في المدينة المنور باسم المقرئ
* لقد اختاره رسول اله صلى الله عليه وسلم لمعرفته بمزاياه الكثيرة التي تخوله القيام بهذا الدور العظيم
* كان مصعب رضي الله عنه حافظا لكتاب الله لبقا هادئا حسن الخلق حكيما قوي الايمان وشديد الحماسة لدعوة الاسلام
* لذلك تمكن هذا السفير الغير عادي من نشر الاسلام في سائر بيوت المدينة المنورة خلال اشهر عدة
* وكان ممن دخل على يديه في الاسلام زعيمان من كبار زعماء يثرب وهما
سعد بن معاذ
واسيد بن الحضير



فما كان تاثير اسلام هذين الزعيمين ؟؟؟؟




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:41

تاثير اسلام الزعيمين سعد بن معاذ و اسيد بن الحضير على اهل المدينة

كان إسلام هذين الزعيمين كافيا لدخول عدد كبير من اهل المدينة في دين الله

* لا شك أن مصعب بن عمير كان من أهم من أسس لقيام دولة الاسلام في المدينة المنورة فيما بعد
* ولا شك أن دخول الاسلام إلى كل بيوت المدينة كان سببا لأن تتحول يثرب إلى الأرض الصالحة التي اختارها الله تعالى لقيام دولته ونصرة دينه
* ولا شك ان دخول الزعيمين الكبيرين سعد واسيد في الاسلام كان سببا لهذه النتيجة التي ذكرناها

* كان سعد بن معاذ واسيد بن حضير سيدي قومهما من بني عبد الأشهل
* لما سمعا بمصعب ابن عمير قال سعد لسيد : انطلق إلى هذين الرجلين الذين أتيا ليسفها ضعفاءنا فازجرهما وانههما أن يأتيا درانا مرة أخرى
* كان سعد بن معاذ يقصد بكلامه اسعد بن زرارة وهو ابن خالته لذلك أراد من اسيد أن يتكلم معه كي لا يقع بإحراج كبير مع قريبه
* أخذ أسيد حربته وتوجه إليهما فلما رآه أسعد قال لمصعب : هذا سيد قومه فاصدق الله فيه
* وقف اسيد أمامهما مغضبا ومشتما وقال لهما : ما جاء بكما تسفهان ضعفاءنا ؟ إن كانت لكما بأنفسكما حاجة فاعتزلانا فورا
* قال مصعب بلسان المؤمن الهادي الواثق من سماحة دعوته : أوتجلس فتسمع فإن رضيت أمرا قبلته وإن كرهته نكف عنك ما تكره
* قال أسيد : أنصفت ثم ركز حربته وجلس إليهما
* فبدا مصعب يكلمه بالاسلام ويقرأ عليه القرآن
* كان مصعب بن عمير واسعد بن زراراة يريان تأثر وجه أسيد بما يسمعه من كتاب الله
* قال أسيد : ما أجمل هذا الكلام كيف يفعل المرء ليدخل في هذا الدين
* قالا له : تغتسل فتطهر وتطهر ثوبك وتشهد شهادة الحق ثم تصلي ركعتين
* فجأة تذكر أسيد سعد بن معاذ
* كان يريد أن يدعوه إلى الاسلام وأن يدخل النور إلى قلبه كما دخل فيه
* قال لهما : إن ورائي رجلا إن اتبعكما لم يتخلف أحد من قومه وسأرسله إليكما
* أخذ أسيد حربته وانصرف إلى سعد وقومه
* لما رآه سعد من بعيد قال :أحلف بالله لقد جاءكم أسيد بغير الوجه الذي ترككم فيه
* قال له سعد عندما وصل إليهم : ما فعلت يا أسيد معهما
* أراد أسيد أن يحمل سعدا على الذهاب إليهما بالحيلة
* قال له : ما رأيت بهما بأسا وقد نهيتهمافقالا :نفعل ما أحببت لكني حدثت أن بني حارثة أرادوا أن يقتلوا أسعد بن زرارة لأنه ابن خالتك ليحقروك

* خرج سعد بن معاذ مسرعا إلى ابن خالته فلما وصل رآهما مطمئنين فعرف أن أسيد أراد حمله على سماعهما بالحيلة
* توجه سعد بن معاذ إلى أسعد بن زرارة بالكلام قائلا : والله يا أبا أمامة لولا الذي بيني وبينك من القرابة ما رمت منا خيرا أتغشانا في دارنا بما نكره
* كان أسعد قد قال لمصعب : لقد جاءك سيد قومه إن يتبعك فلن يتخلف أحد ممن وراءه عن اتباعك
* قال له مصعب : أوتقعد فتسمع فإن رضيت أمرا ورغبت فيه قبلته وإن كرهته عزلنا عنك ما تكره
* قال سعد بن معاذ : أنصفت ثم جلس يستمع إليهما
* قرأ مصعب بن عمير على سعد بن معاذ أول سورة الزخرف فدخلت في قلبه فورا
* قال لهما : كيف تصنعون إذا أنتم أسلمتم فعلموه كما فعلوا مع أسيد بن حضير
* عاد سعد بن معاذ إلى قومه ومعه اسيد بن حضير فقال لهم : يا بني عبد الأشهل كيف تعلمون أمري فيكم ؟
* قالوا : سيدنا وأفضلنا رأيا
* فقال سعد بن معاذ : إن كلام رجالكم ونساءكم علي حرام حتى تؤمنوا بالله ورسوله
* ما أمسى بعد ذلك في دار بني الأشهل رجل ولا أمرأة إلا مسلما أو مسلمة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:42

***بعية ***العقبة***



* بعد أن انتشر الاسلام فيالمدينة المنورة قرر أبناؤها العمل على إنقاذ رسول الله وأصحابه من الظلم الذي يقع عليهم في مكة


* قال بعضهم لبعض حتى متى نترك رسول الله صلى الله عليه وسلم يطرد في جبال مكة ويُخاف



* قرروا أن يرسلوا إلى رسول الله سبعين رجلا قدموا إلى مكة في موسم الحج



* واعدهم الرسول صلى الله عليه وسلم أن يلاقيهم في شعب من شعب العقبة



* ولكي لا يكتشفهم احد وفدوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنين اثنين



* عندما اكتمل عقد الاجتماع قالوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله علام نبايعك



* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


تبايعوني على السمع والطاعة في النشاط والكسل ، والنفقة في اليسر والعسر


* وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن تقولوا في الله ، لا تخافون في الله لومة لائم



* وعلى أن تنصروني فتمنعوني ، إذا قدمت عليكم مما تمنعون منه أنفسكم وأزواجكم وأبناءكم ولكم الجنة




* قام الجميع وبايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم على ما قال من البنود



* قبل أن تتم بيعة السبعين لرسول الله صلى الله عليه وسلم حذرهم اسعد بن زرارة كي يعرفوا مدى خطورة ما يقدمون عليه



* قال لهم : يا أهل يثرب فإنا لم نضرب أكباد الإبل إلا ونحن نعلم أنه رسول الله



* وإن إخراجه اليوم مفارقة العرب كافة وقتل خياركم وأن تعضكم السيوف



* فإما أنتم قوم تصبرون على ذلك وأجركم على الله ، وإما أنتم قوم تخافون على أنفسكم



* قالوا : والله لا ندع هذه البيعة فليأخذ رسول الله علينا وليشرط ويعطينا لذلك الجنة



* وهكذا بايع الأنصار رسول الله على الطاعة والنصرة والحرب



* وكان عبادة بن الصامت يسميها بيعة الحرب



* كان مع رجال الأنصار امرأتان أيضا هما :


نسيبة بنت كعب
وأسماء بنت عمرو



* وكان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عمه العباس الذي أكد للأنصار ان الرسول يريد الهجرة إليهم وأن عليهم نصرته وحمايته وإلا فليدعوه وليرحلوا



* وقام أحد الأنصار قائلا للنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله إن بيننا وبين الرجال حبال وإنا قاطعوها ( يقصد اليهود)



* فهل عسيتم إن نحن فعلنا ذلك ثم اظهرك الله أن ترجع إلى قومك وتدعنا ؟



* تبسم رسول الله وقال : بل الدم الدم والهدم الهدم ، أنا منكم وأنتم مني أحارب من حاربتم وأسالم من سالمتم



* بعد ذلك طلب النبي صلى الله عليه وسلم أن يخرجوا له منهم اثني عشر نقيبا ليكونوا على قومهم بما فيهم فأخرجوا لهم منهم اثني عشر نقيبا تسعة من الخزرج وثلاثة من الوس



* كانت هذه البيعة تعتبر في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم فتح الفتوح



* كانت هذه البيعة بداية الاعداد لهجرة النبي صلى الله عليه وسلم وهجرة أصحابه إلى المدينة المنورة



* وكانت هذه البيعة بداية الاعداد لقيام الدولة الاسلامية الأولى في المدينة المنورة



* وكانت هذه البيعة بداية نهاية كل المشاكل بين الأوس والخزرج بعد أن صار اسمهم مسلمين مؤمنين



* وكانت هذه البيعة درسا في الشور ى لأهل المدينة لأن رسول الله طلب منهم أن يختاروا هم نقباءهم المسؤولين عنهم



* وكان للمرأة دور في عقد هذه البيعة وهذاما لم تألفه العرب قبل الاسلام



* بيعة العقبة الثانية هي الحدث الأعظم الذي أزال أكبر عقبة في وجه النبي صلى الله عليه وسلم : عدم وجود الأرض التي تنصره وتمنعه وتحميه من كيد قريش فكانت يثرب بهذه البيعة هي الأرض التي اختارها الله لرسوله لتبليغ رسالته

* وبهذا أصبحت المدينة المنورة مهيئة لاستقبال المسلمين الذين ينوون الهجرة إليها هربا من بطش قريش في مكة





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:42

علم قريش بالبيعة وبدء الهجرة الى المدينة المنورة


* بعد أن علمت قريش ببيعة الأنصار للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ثارت ثائرتها وبدأت تؤذي المسلمين بشدة لم يعهدوها من قبل
* أذن النبي صلى الله عليه وسلم للمسلمين بالهجرة إلى المدينة المنورة
* كان الهدف من الهجرة إلى المدينة إقامة الدولة الاسلامية وتحقيق الدعوة إلى الله وتبليغ رسالته
* بدأ أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يتركون مكة فرادى وجماعات ويتجهون إلى المدينة المنورة
* كان أول الواصلين إلى المدينة أبو سلمة بن عبد الأسد
* ثم قدم بعده عامر بن ربيعة ومعه امرأتهليلى بنت أبي حثمة فهي أول ظعينة قدمت المدينة
* ثم تتابع المهاجرون على القدوم أرسالا أرسالا
* نزل المهاجرون على الأنصار في دورهم فآووهم ونصروهم وآسوهم
* وكان سالم مولى أبي حذيفة يؤم المهاجرين في قباء
* لم تمض فترة بسيطة إلا وقد خرج المسلمون جميعا من مكة ولم يبق فيها إلا رسول الله وابو بكر وعلي
* وبقي أيضا من كان مريضا أو ضعيفا أو مفتونا من المسلمين ممن لا يستطيعون الخروج
* عرفت قريش بهجرة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فاستشاطت غضبا وغيظا وقررت أن تفعل المستحيل كي تمنع هجرة من بقي في مكة
* اتبعت قريش في منع المسلمين من الهجرة وسائل إرهابية عديدة كان أولها التفريق بين الرجل وزوجه وولده
* عندما قررابو سلمة الهجرة مع زوجته أم سلمة وولده إلى المدينة تربصت به قبيلة بني مخزوم ومنعوه من أخذ زوجته معه فأخذوها وحبسوها
* وقامت قبيلته بنو عبد الأسد بنزع ولده منه حتى خلعوا يده فأصبح ابو سلمة وحيدا دون زوجة ولا ولد
* لم يكن هذا الموقف هينا على أبي سلمة ، أن يترك زوجته وولده ويهاجر بدينه ؟؟
* كانت المحنة قوية وكان الخيار صعبا
* لكن إيمان أبي سلمة وحبه للاسلام وتوكله على الله جعله يسلم أمر زوجته وولده إلى ربه ويمضي في طريقه مهاجرا إلى الله والحسرة تمزق قلبه وصدره عليهما
* كانت أم سلمة تخرج كل يوم فتجلس على أرض الصحراء وتبكي وتصرخ وهي تريد زوجها وولدها حتى مر على حالها هكذا سنة كاملة
* رق لها أحد أبناء قبيلتها فطلب من القبيلة أن تطلق سراحها لتعود إلى زوجها وولدها
* كذلك رق لها بنو عبد الأسد وأعادوا لها ولدها فأخذته وانطلقت لوحدها مع ولدها ليس معها أحد إلا الله تقصد زوجها في المدينة المنورة
* في طريقها إلى المدينة رأت عثمان بن أبي طلحة في التنعيم فسألها إلى أين يا بنت أبي أمية
* قالت أريد زوجي في المدينة
* قال لها : أوما معك أحد
* قالت : لا والله إلا الله وولدي هذا
* قال : والله لا أتركك وحدك أبدا
* صاحبها عثمان في الطريق وقالت : والله ما رأيت رجلا أكرم منه ولا صاحب خلق مثله
* كان يغض بصره ولا يكلمها ويتأخر دائما عنها وكأنه خادما لها وتابعا لها وليس رجلا يسدي إليها خدمة جليلة
* لما أوصلها إلى قباء قال لها زوجك هنا وتركها وانصرف قافلا دون حتى أن يأخذ منها أجرة أو يمن عليها بكلمة


الاساليب التي اتخدتها قريش لمنع اصحاب النبي من الهجرة

* لم تكتف قريش بمنع من كان في مكة من الخروج بل نظمت عمليات خطف لمن وصل إلى المدينة لارجاعه إلى مكة
* كان عياش بن أبي ربيعة قد هاجر إلى المدينة المنورة برفقة عمر بن الخطاب رضي الله عنه
* لحق به أولاد عمه أبو جهل بن هشام والحارث بن هشام
* كلماه في العودة إلى مكة وقالا له إن أمك قد نذرت ألا تمس شعرها حتى تعود ولا تستظل من شمس حتى تراك
* نصح عمر رضي الله عنه عياشا بعدم العودة معهما واخبره إن أمك لن تصبر على ما تريده طويلا وسوف تستظل وتمتشط وتغتسل
* كان عياش بارا بأمه فلم يهن عليه أن يتركها هكذا فقرر أن يعود معهما إلى مكة
* أصر عمر رضي الله عنه عليه كي لا يذهب لشدة خوفه من أن يفتنوه عن دينه
* وقال عمر لعياش : أعطيك نصف مالي لكن لا تذهب
* عاد عياش معهما إلى مكة وهو مندفع بحبه لأمه وبره بها وخوفه عليها
* وفي الطريق انقضا عليه وقيداه وأخذاه أسيرا إلى مكة حيث قاموا بفتنته فافتتن وارتد عن الاسلام تقية منهم
* كانت هذه من عمليات الخطف التي دبرتها قريش لاعادة المسلمين إليها
* كما لجأت قريش إلى أسلوب الحبس أيضا في سبيل منع المسلمين من الهجرة
* فكل من تقبض عليه من المهاجرين كانت تحبسهم في بيوت مخصصة وتقيد لهم أرجلهم وأيديهم وتضع عليهم حراسة مشددة
* ومن هؤلاء المحبوسين كان هشام بن العاص الذي تمكن من الفرار ولحق بأصحابه في المدينة المنورة
* ولم يترك المسلمون عياشا سجينا مفتتنا عند الكفار في مكة
* فبعد أن هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة دبر عملية عسكرية سريعة لتحرير عياش من الاسر
* وبالفعل قام أحد اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بهذه المهمة ونفذها بدقة واستطاع الوصول إلى عياش وحرره وعاد به مسلما إلى المدينة
* كان رسول الله قائدا يفكر بكل فرد من أمته
* كان لا يمكن أن يهنأ له عيش دون أن يحقق لعياش الحرية التي يريدها
* ومن هنا ندرك أهمية تحرير الأسرى من معتقلات أعدائنا وعدم تركهم لمصيرهم ونسانهم والانشغال عنهم بأي أمر آخر
* من أساليب قريش في منع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من الهجرة أنها كانت تعمد إلى مصادرة أموال المهاجرين وتركهم يهاجرون فقراء معدومين من المال
* كان صهيب أحد أولئك الذين باعوا الدنيا بالآخرة فبذل ماله كله للوصول إلى دار الهجرة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
* عندما أراد الهجرة قالت له قريش أتيتنا فقيرا فكثر مالك عندنا ثم تنطلق بمالك ونفسك
* قال لهم صهيب : أرأيتم لو أنني تركت مالي كله لكم أتخلون سبيلي
* قبلت قريش بهذا فجعل صهيب يجمع ماله كله ليدفعه إليهم ويفر بدينه
* وقد قال صهيب لقريش تعرفون أني أرماكم سهما وأن معي أربعين سهما لن تصلوا إلي حتى أرميكم بها فخذوا مالي وخلوا سبيلي

* عندما وصل صهيب إلى المدينة المنورة استقبله النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : ربح البيع أبا يحي
* نزل في صهيب قرآنا يتلى كي تكون هذه الحادثة خالدة بخلود كتاب الله وكي تكون درسا للأمة مفاده أن العقيدة يجب أن تكون أغلى من اي شيء في الدنيا
* قال تعالى : ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله والله رؤوف بالعباد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:43

***مميزات*** المدينة ***

* قد يسأل السائل : لماذا اختيرت المدينة المنورة لتكون عاصمة الدولة الاسلامية التي أقامها النبي صلى الله عليه وسلم


* لا شك أن اختيار الله تعالى للمدينة المنورة واكرام أهلها لتكون دارا للهجرة ومركزا للدعوةأسرار لا يعلمها إلا الله
* امتازت المدينة المنورة بأنها حصن طبيعي حربي لا تزاحمها في ذلك مدينة قريبة في الجزيرة
* وكان أهل المدينة من الأوس والخزرج أصحاب نخوة وإباء وفروسية وقوة شكيمة
* لم يخضعوا لأحد ولم يدفعوا لأحد إتاوة أو جباية
* وكانت المدينة مركزا لتواجد العديد من الثقافات خاصة اليهود حيث ستكون مركز الصراع القائم بين الحق وبين محاولات اليهود للسيطرة على القرار في المدينة
* وكانت المدينة تمتلك أكبر ثروة اقتصادية حيث كانت تتميز بمساحات واسعة من النخيل مما يمكن أهلها من الصمود طويلا في وجه أي عدوان
* كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول : اللهم حبب إلينا المدينة كحبنا مكة أو أشد
* وكان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو قائلا : اللهم بارك لنا في ثمرنا ، وبارك لنا في مدينتنا وبارك لنا في صاعنا وبارك لنا في مدنا
* اللهم إن إبراهيم عبدك وخليلك ونبيك وإني عبدك ونبيك وإنه دعاك لمكة وإني أدعوك للمدينة بمثل ما دعاك لمكة ومثله معه
* كما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم : أن الله تعالى قيض لها ملائكة يحرسونها ، فلا يستطيع الدجال إليها سبيلا
* كما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن المدينة لا يحل بها الوباء ولا ينزل بها الطاعون
* وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم : أنه لا يصبر أحد على شدة المدينة وجهدها إلا كنت له شفيعا أو شهيدا يوم القيامة
* وقد رغب النبي صلى الله عليه وسلم بالموت في المدينة
* وكان يقول : من استطاع أن يموت بالمدينة فليفعل فإني أشفع لمن يموت بها
* وكان عمر رضي الله عنه يقول : اللهم ارزقني شهادة في سبيلك واجعل موتي في بلد نبيك
* وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم : أن الايمان يلجأ إليها وأنها ملاذه
* قال عليه الصلاة والسلام : إن الايمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها
* وقد وصفها النبي صلى الله عليه وسلم أنها كالكير تنفي الخبث عنها
* وجعل الله من علامات الساعة أن تنقي المدينة نفسها من كل خبث فيها
* قال عليه الصلاة والسلام : لا تقوم الساعة حتى تنفي المدينة شرارها كما ينفي الكير خبث الحديد
* وقد جعلها الله تعالى محرمة فقال عليه الصلاة السلام : المدينة حرم فمن أحدث فيها حدثا أو آوى محدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منهم يوم القيامة عدل ولا صرف (رواه مسلم )
* وكان عليه السلام يقول : إن إبراهيم حرم مكة فدعا لها وحرمت المدينة كما حرم إبراهيم مكة
* هذه هي فضائل عاصمة الاسلام الأولى التي أسست فيها أول دولة للاسلام
* ولاول مرة في تاريخ العرب يقوم شعب بإيواء مهاجرين بهذه الطريقة التي فعلها أهل المدينة المنورة
* قسموا بيوتهم بينهم وبين من هاجر إليهم
* وقسموا أموالهم بينهم وبين من هاجر إليهم
* وتآخوا فيما بينهم حتى أحس المهاجرون أن المدينة دارهم وليست مكة
* من كان يصدق ان يكون هذا الأثر العظيم من رسالة الاسلام وبعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
* قال تعالى : واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 292
نقاط : 499
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 12/07/1994
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 23
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : تمام التمام

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الإثنين 19 يوليو 2010 - 11:44

محاولة قتله عليه الصلاة والسام

* بات من الواضح أن قريشا قد فشلت في منع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من الهجرة إلى المدينة المنورة

* وبات من الواضح أن أهل المدينة المنورة مستعدين للتضحية بأنفسهم في سبيل حماية من هاجر إليهم
* لم يبق في مكة إلا ضعاف الناس من المسلمين
* ولم يبق في مكة المكرمة إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وابو بكر وعلي رضي الله عنهما
* هؤلاء كانوا قادة الدعوة الاسلامية وكان على قريش أن تفعل المستحيل لمنعهم من الخروج إلى المدينة
* كان خروج النبي صلى الله عليه وسلم ووصوله الى المدينة يعني لقريش ولادة الدولة الاسلامية التي تهدد كيانها ووجودها
* قررت قريش أن تعقد مؤتمرا خاصا لمناقشة الأوضاع المستجدة ومحاربة النبي صلى الله عليه وسلم
* اجتمعت قيادة قريش في دار الندوة للتشاور في أمر القضاء على قائد الدعوة
* روى لنا القرآن الكريم لنا هذا التآمر : وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
* تشاورت قريش وكان هناك ثلاث احتمالات : إما الحبس وإما القتل وإما النفي
* استقر الراي بعد المباحثات الطويلة على قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم
* كانت الخطة التي طرحها أبو جهل أن تختار قريش من كل قبيلة شابا جلدا وأن يضربوه ضربة رجل واحد فيضيع دمه بين القبائل فلا يستطيع بنو هاشم أن يطالبوا بالثأر
* فأتى جبريل عليه السلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا تبت هذه الليلة على فراشك الذي كنت تبيت عليه
* فلما كانت عتمة من الليل اجتمعوا على بابه يرصدونه متى ينام فيثبون عليه
* فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم مكانهم قال لعلي بن أبي طالب نم على فراشي وتسج ببردي هذا الحضرمي الأخضر ، فنم فيه فإنه لن يخلص إليك شيء تكرهه منهم
* كان من المجتمعين أبو جهل بن هشام فقال وهم على بابه إن محمدا يزعم أنكم إن تابعتموه على أمره كنتم ملوك العرب والعجم ، ثم بعثتم من بعد موتكم فجعلت لكم جنان كجنان الأردن ، وإن لم تفعلوا كان له فيكم ذبح ثم بعثتم من بعد موتكم ثم جعلت لكم نار تحرقون فيها
* وخرج عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ حفنة من تراب في يده ثم قال أنا أقول ذلك أنت أحدهم .
* وأخذ الله تعالى على أبصارهم عنه فلا يرونه فجعل ينثر ذلك التراب على رءوسهم وهو يتلو هؤلاء الآيات من يس : يس والقرآن الحكيم إنك لمن المرسلين على صراط مستقيم تنزيل العزيز الرحيم إلى قوله فأغشيناهم فهم لا يبصرون
* ولم يبق منهم رجل إلا وقد وضع على رأسه ترابا ، ثم انصرف إلى حيث أراد أن يذهب
* فأتاهم آت ممن لم يكن معهم
فقال ما تنتظرون هاهنا ؟
قالوا : محمدا

* قال خيبكم الله قد خرج عليكم محمد ثم ما ترك منكم رجلا إلا وقد وضع على رأسه ترابا ،
* فوضع كل رجل منهم يده على رأسه فإذا عليه تراب ثم جعلوا يتطلعون فيرون عليا على الفراش متسجيا ببرد رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقولون والله إن هذا لمحمد نائما ، عليه برده
* فلم يبرحوا كذلك حتى أصبحوا فقام علي رضي الله عنه عن الفراش
فقالوا : والله لقد كان صدقنا الذي حدثنا .


* العبرة من هذه الحادثة كبيرة وعظيمة جدا


* التآمر على الاسلام وأهله وقادته وسلوك طريق الاغتيال لا يزال قائما حتى هذا التاريخ لكن الله تعالى قال : ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين


* كان خروج النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الطريقة تحديا كبيرا لمكرهم وإظهارا لقدرة الله تعالى وعجزهم وإذلال لرؤوس الكفر وقد وضع النبي عليها التراب
* وكان نوم الامام علي رضي الله عنه مكان رسول الله اشبه بعملية فدائية يقوم بها شاب مسلم ليحمي نبيه وقائده


* خرج النبي صلى الله عليه وسلم من بين أربعين رجلا كانوا يريدون قتله كما تروي لنا السيرة النبوية

* خرج النبي صلى الله عليه وسلم هازئا بهم وبمكرهم وقصد دار أبي بكر الصديق رضي الله عنه





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zaki_97
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


الابراج : الثور
عدد المساهمات : 9
نقاط : 11
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 26/04/1997
تاريخ التسجيل : 12/11/2010
العمر : 20
الجنسية : الجزائر
المهنة : طالب

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   السبت 13 نوفمبر 2010 - 11:35

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عفارم
مشرفة
مشرفة
avatar

الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 48
نقاط : 76
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 14/02/2000
تاريخ التسجيل : 08/07/2011
العمر : 17
الجنسية : مصر
المهنة : طبيب

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الأحد 10 يوليو 2011 - 0:04

انا سوف الغى مشراكتك يابنت الليل فى هذا الموضوع لانك كتب كذا موضوع فى موضوع اخر

_________________
لاالله الا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mkmkrm1.ahlamontada.com/
عفارم
مشرفة
مشرفة
avatar

الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 48
نقاط : 76
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 14/02/2000
تاريخ التسجيل : 08/07/2011
العمر : 17
الجنسية : مصر
المهنة : طبيب

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الأحد 10 يوليو 2011 - 0:04

انا سوف الغى مشراكتك يابنت الليل فى هذا الموضوع لانك كتب كذا موضوع فى موضوع اخر

_________________
لاالله الا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mkmkrm1.ahlamontada.com/
خالد فيجو
المدير
المدير
avatar

الابراج : الثور
عدد المساهمات : 302
نقاط : 404
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 12/05/1997
تاريخ التسجيل : 06/07/2011
العمر : 20
الجنسية : مصر
المهنة : طالب
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: رد: سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر   الثلاثاء 12 يوليو 2011 - 15:41


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيره الرسول الكريم(ص)من الاول للاخر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات هوت نت :: المنتدى الاسـلامي :: الحديث والسيرة النبوية-
انتقل الى: